مسؤول إيراني: الاحتجاجات خُطط لها في إقليم كردستان العراق

مسؤول إيراني: الاحتجاجات خُطط لها في إقليم كردستان العراق

المصدر: إرم نيوز

قال سكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني محسن رضائي، اليوم السبت، إن الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها بلاده منذُ يوم 28 من شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، خطط لها في مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق.

وزعم رضائي في تصريحات للصحفيين، عقب اجتماع لمجلس تشخيص مصلحة النظام بالعاصمة طهران، أن ”الأحداث الأخيرة في إيران، تم التخطيط لها في مدينة أربيل بإقليم كردستان، من قبل أمريكا ومؤيدي نظام الشاه، وبعض العناصر التي كانت تحظى بدعم نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين، في إشارة إلى منظمة مجاهدي خلق المعارضة“.

وأضاف، أنه ”قبل عدة أشهر، عقد في مدينة أربيل اجتماع، حضره مدير العمليات الخاصة بوكالة المخابرات الأمريكية CIA، والذي هو رئيس قسم عمليات إيران، وهاني طلفاح شقيق زوجة صدام، وممثل البارزاني، وممثلون عن المنافقين (مجاهدي خلق)، وممثل عن السعودية؛ لإثارة الاضطرابات في إيران“.

وتوعد رضائي، وهو جنرال وقائد سابق للحرس الثوري، برد على مثيري الاحتجاجات في بلاده، وقال إن ”أمريكا ستتحمل عواقب تدخلها في الشأن الإيراني“، مشيرًا إلى أن ”إيران تمتلك القدرة على مواجهة الولايات المتحدة“.

وتحدث رضائي عن ”بروز نوع من التنافس بين أنصار النظام الملكي، وجماعة منظمة مجاهدي خلق المعارضة؛ للسيطرة على الشارع الإيراني“.

وتشهد إيران مظاهرات منذُ يوم 28 من شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، بدأت في مدينتي مشهد وكاشمر (شمال شرق)؛ احتجاجًا على غلاء المعيشة، قبل أن تتحول لاحقًا إلى تظاهرات تتبنى شعارات سياسية تطالب بتغيير النظام.