أعضاء في الكونغرس يحذرون من دعم المعارضة السورية ماليا

أعضاء في الكونغرس يحذرون من دعم الم...

أعضاء في مجلسي النواب والشيوخ يطالبون إدارة أوباما بتقديم معلومات حول الجهة التي ستذهب إليها الأموال التي أعلن عن تقديمها سابقا.

المصدر: إرم– دمشق

أعرب أعضاء في الكونغرس الأمريكي عن شكوكهم بشأن قرار الإدارة الأمريكية بنقل مبلغ يقدر بنحو 500 مليون دولار على مراحل لعناصر المعارضة السورية المسلحة.

وحذر أعضاء في مجلسي النواب والشيوخ الأمريكي الرئيس باراك أوباما من حدوث رد فعل عكسي في أول مساعدات عسكرية أمريكية للعناصر المسلحة في سوريا، وطالبوا إدارة أوباما بتقديم معلومات حول الجهة التي ستذهب إليها تلك الأموال.

ووفقاً لصحيفة ”وورلد تريبيون“ الأمريكية، فإنه لم يتم إبلاغ الكونغرس حتى الآن بأي إستراتيجية للولايات المتحدة بشأن سوريا، وقد أشار العديد من أعضاء مجلس الشيوخ إلى أن عناصر المعارضة المتبقية في سوريا إما متحالفة مع تنظيم القاعدة أو تتخذه كمصدر إلهام لها.

وقالت رئيسة لجنة المخصصات في مجلس الشيوخ باربرا ميكولسكي: ”يجب أن يكون هناك خطة واضحة وأن تقدم إدارة أوباما بعض الضمانات“.

وأوضحت ميكولسكي أنه ”من المحتمل أن تواجه الولايات المتحدة أفغانستان أخرى“، وأشارت إلى أنها ”صوتت في نهاية الأمر لصالح الـ500 مليون دولار“.

وكان المتحدث باسم البنتاغون (وزارة الدفاع الأميركية) الأدميرال جون كيربي أعلن في وقت سابق من هذا الشهر، أن الأموال التي كان الرئيس باراك أوباما قد طلب من الكونغرس تخصيصها لتسليح وتدريب المعارضة السورية لن تصبح متوافرة قبل تشرين الأول/ أكتوبر المقبل في أقرب تقدير.

وأضاف الأدميرال كيربي أن وزير الدفاع تشاك هاغل أعطى توجيهاته لطاقم الوزارة للشروع في تجهيز خطط تفصيلية تتعلق بكيفية توزيع هذه الأموال ومكان إجراء التدريبات والوقت الذي سوف تستغرقه، مضيفاً أن الأهم من ذلك هو كيفية انتقاء المقاتلين الذين سيخضعون للتدريب.

وأوضح الأدميرال كيربي أن البنتاغون يعكف حالياً على إعداد هذه الخطط التفصيلية، وتوقع أنهم سيبدأون بتلقي بعض التقارير الأولية في القريب العاجل، مشيراً إلى أن قيمة المساعدة لتسليح وتدريب المعارضة السورية تبلغ 500 مليون دولار.

يذكر أن أنباء قد ذكرت في مطلع أيار/ مايو الماضي أن الولايات المتحدة تضع اللمسات الأخيرة على خطة لزيادة تدريب مقاتلي المعارضة السورية وتجهيز شحنات من الأسلحة الصغيرة لإرسالها لجماعات المقاتلين المعتدلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com