الداخلية التركية تُقيل رئيس بلدية بشيكتاش عضو حزب الشعب المعارض

الداخلية التركية تُقيل رئيس بلدية بشيكتاش عضو حزب الشعب المعارض

المصدر: رويترز

أقالت وزارة الداخلية التركية رئيس بلدية بشيكتاش، التابعة لمدينة اسطنبول، من منصبه، الخميس، بتهم تتعلق بالفساد وصلته بالانقلاب الفاشل في 2016.

وقالت الوزارة في بيان: ”إن الشرطة تحقق في مزاعم ارتباط مراد خازندار بشبكة رجل الدين التركي المقيم بالولايات المتحدة فتح الله غولن.“

وتتهم الحكومة التركية غولن بتدبير محاولة الانقلاب، وينفي الرجل التهم.

وكان خازندار قال في مؤتمر صحفي موجهًا حديثه للرئيس التركي رجب طيب أردوغان: ”ارفع يديك عن أسرتي“، وذلك بعدما منعت السلطات زوجته وابنه من السفر إلى الخارج بسبب التحقيقات.

وقالت الوزارة“ إنها أقالت أيضًا عضوين آخرين بالمجلس، الذي يعد أحد أكبر المجالس المحلية في اسطنبول، كبرى مدن تركيا.“

وإقالة خازندار هي ثاني إقالة تنفذها الوزارة بحق رئيس مجلس محلي من حزب الشعب الجمهوري المعارض، منذ اتهم رئيس الحزب أعضاء في أسرة أردوغان بنقل 14 مليون دولار إلى شركة في جزيرة ”مان“.

ونفى أردوغان التهم ووصفها بأنها أكاذيب، ويقاضي منذ ذلك الحين كمال قليجدار أوغلو، زعيم حزب الشعب، وهدده بأنه ”سيدفع الثمن“.

وفي العام الماضي، دعا أردوغان أيضًا إلى استقالة رؤساء بلديات، في حملة تطهير للمجالس المحلية أفضت إلى استقالة ستة رؤساء مدن، من بينهم رئيسا مدينتي اسطنبول وأنقرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة