أخبار

ماكرون ينتقد حصر تسوية الأزمة السورية بـ"بعض القوى"
تاريخ النشر: 04 يناير 2018 17:48 GMT
تاريخ التحديث: 04 يناير 2018 17:48 GMT

ماكرون ينتقد حصر تسوية الأزمة السورية بـ"بعض القوى"

يتزامن حديث ماكرون مع اقتراح روسيا وتركيا وإيران عقد مؤتمر في الشهر الحالي في سوتشي الروسية للتوصل لتسوية للأزمة.

+A -A
المصدر: ا ف ب

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، أن الأزمة السورية لا يمكن أن تجد طريقها إلى الحل عبر ”بعض القوى“ وحدها، في إشارة إلى عملية أستانا التي تجري بإشراف روسيا وتركيا وإيران.

وقال ماكرون، أثناء تقديمه التهنئة لأعضاء السلك الدبلوماسي في باريس: ”علينا أن نضع حدًا لتنازلات تقدم إلى بعض القوى التي تعتقد أنها باعترافها بقسم من معارضة، تم تعيينها من الخارج، تستطيع أن تجد تسوية للوضع في سوريا بشكل ثابت ودائم“.

وكانت روسيا وتركيا وإيران اقترحت في نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي في ختام محادثات أستانا، عقد اجتماع في نهاية كانون الثاني/يناير الحالي، في منتجع سوتشي الروسي بحضور ممثلين عن النظام السوري والمعارضة؛ لدفع المساعي نحو إيجاد تسوية سياسية للنزاع الذي أوقع أكثر من 340 ألف قتيل منذ آذار/مارس 2011.

ورفضت المعارضة المسلحة المشاركة في هذا الاجتماع، ووافق النظام السوري على الفور على المشاركة، بينما يكرر انتقاداته لعملية جنيف التي تجري تحت إشراف الأمم المتحدة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك