واشنطن تستنكر تفجيري كادونا شمال نيجيريا

واشنطن تستنكر تفجيري كادونا شمال ني...

المتحدثة الأمريكية تعرب عن قلق بلادها إزاء تقارير وردت تشير إلى استهداف الانفجار للرئيس النيجيري الأسبق محمد بوهاري الذي لم يصب بأذى.

واشنطن- أدانت الولايات المتحدة الامريكية، الخميس، تفجيري كادونا، شمال نيجيريا اللذين أوديا بحياة 80 شخصاً من بينهم الشيخ ظاهر عثمان باوتشي الذي يعد أبرز علماء الدين المسلمين في نيجيريا.

وقال بيان صادر عن مكتب نائبة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماري هارف، الخميس: ”تستنكر الولايات المتحدة بشدة تفجيري كادونا في نيجيريا، الذي أودى أحدهما بحياة الشيخ ظاهر عثمان باوتشي، أحد أكثر علماء الدين الإسلامي احتراما في البلاد خلال شهر رمضان“.

واعربت المتحدثة الأمريكية عن قلق بلادها إزاء تقارير وردت تشير إلى استهداف الانفجار للرئيس النيجيري الأسبق محمد بوهاري، الذي لم يصب بأذى حيث كان يستقل سيارة مدرعة، مقدمة تعازيها وتعاطفها إلى محبي ضحايا تلك الانفجارات.

ودعت هارف السلطات النيجيرية إلى تحقيق وافٍ حول هذه الهجمات، وحثت النيجيريين على تجنب الأعمال الانتقامية والتعاون بين الأديان التي يسعى التطرف العنيف إلى تقويضها.

وكان انفجاران، قد وقعا الأربعاء بمدينة كادونا في نيجيريا، وأوديا بحياة 82 شخصا على الأقل واستهدفا زعيم المعارضة والرئيس الأسبق محمدو بوهاري في سوق مزدحمة والشيخ ظاهر باوتشي الذي عرف عنه انتقاده لجماعة ”بوكو حرام“ المتشددة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الهجومين غير أن الحكومة عادة ما تحمل جماعة ”بوكو حرام“ المسؤولية.

وحافظت جماعة ”بوكو حرام“ على سلمية حملاتها -رغم طابعها المتشدد- ضد ما تصفه بـ“الحكم السيء والفساد“، قبل أن تلجأ عام 2009 إلى العنف، إثر مقتل زعيمها محمد يوسف، أثناء احتجازه لدى الشرطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com