وزير الاتصالات الإيراني يتراجع عن تصريحاته ويضع شرطًا لعودة ”تلغرام“

وزير الاتصالات الإيراني يتراجع عن تصريحاته ويضع شرطًا لعودة ”تلغرام“
A man poses with a smartphone in front of a screen showing the Telegram logos in this picture illustration taken in Zenica, Bosnia and Herzegovina November 18, 2015. The mobile messaging service Telegram, created by the exiled founder of Russia's most popular social network site, has emerged as an important new promotional and recruitment platform for Islamic State. The service, set up two years ago, has caught on in many corners of the globe as an ultra-secure way to quickly upload and share videos, texts and voice messages. It counts 60 million active users around the world. Picture taken November 18. REUTERS/Dado Ruvic - RTS7W3Q

المصدر: إرم نيوز

تراجع وزير الاتصالات الإيراني، جواد آذري جهرمي، عن تصريح أدلى به أمس أكد خلاله أن حجب تطبيق ”تلغرام“ في بلاده ”مؤقتًا“، واضعاً شرطاً لرفع الحجب المفروض، منذ الأحد الماضي، بسبب الاحتجاجات الشعبية ضد النظام الإيراني.

وقال جهرمي للصحفيين عقب جلسة للحكومة ”إن استمرار نشاط تطبيق تلغرام في إيران منوط بحذف القنوات والصفحات التي تحرض على الإرهاب والعنف“.

وأوضح أن ”هذه التطبيقات ساهمت بشكل كبير في سلب السلام والهدوء للشعب الإيراني، وكان هناك تحدٍ بين ما يحدث في البلاد، وما كان يستخدم من قبل الشعب، نحن نعلم أن استمرار الحظر يسبب عدم رضا الشعب، لكن الأمن والاستقرار الاجتماعي أهم من كل ذلك“.

وأشار الوزير الإيراني إلى أنه بعث برسالة رسمية إلى مدير تطبيق ”تلغرام“ يطلب منه حذف القنوات التي تحرض على العنف والإرهاب لإعادة نشاط هذا التطبيق، وإلا فإن الحظر سوف يستمر، مضيفًا: ”هناك العديد من القنوات التي تروج للأعمال الإرهابية وتشجع الناس على الفساد“، حسب زعمه.

وتابع: ”لدينا إحصائيات ووثائق عن القنوات في تطبيق تلغرام تشجع الناس على حرق المنازل والمساجد واستهداف المراكز العسكرية والمؤسسات الحكومية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com