مسؤول أمريكي: بنس لم يُلغ زيارته المقررة هذا الشهر للشرق الأوسط

مسؤول أمريكي: بنس لم يُلغ زيارته المقررة هذا الشهر للشرق الأوسط

المصدر: الأناضول

أعلن غارود أجين، المتحدث باسم نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، اليوم الثلاثاء، أن التقارير الإعلامية حول إلغاء زيارة الأخير إلى الشرق الأوسط غير دقيقة.

وأكد أجين عبر صفحته على ”تويتر“، أن: ”نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، سيزور مصر وإسرائيل في وقت لاحق من الشهر الجاري“.

 وأفادت وكالة ”بلومبرغ“ الأمريكية أن أجين أوضح أن: ”كل الأنباء المتناقضة، التي تواردتها بعض وسائل الإعلام غير صحيحة“؛ لكنه لم يحدد موعد الزيارة بالضبط.

وذكرت صحيفة ”تايمز أوف إسرائيل“، أمس الإثنين، أن زيارة نائب الرئيس الأمريكي إلى إسرائيل ومصر، تم تأجيلها إلى أجل غير مسمى.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في وزارة الخارجية الإسرائيلية، قولهم إنه: ”قد تم تأجيل الزيارة، التي كانت مقررة في الـ14 من كانون ثاني/ يناير الجاري، بسبب تعارض في الجداول الزمنية“.

كما نشرت وزارة الخارجية الإسرائيلية، قائمة الشخصيات البارزة الأجنبية، التي من المتوقع أن تزور إسرائيل في الشهر الجاري، ولم تتضمن القائمة اسم نائب الرئيس الأمريكي.

وشاب زيارة بنس المرتقبة الكثير من النقاش والأنباء المتضاربة، بعد تأجيلها من الـ19 من كانون الأول/ ديسمبر الماضي إلى منتصف الشهر الجاري.

وتأتي الزيارة وسط ردود أفعال غاضبة في المنطقة؛ بسبب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعتبار القدس عاصمة مزعومة لإسرائيل القائمة بالاحتلال.

وأعلن مسؤولون ورجال دين بارزون، بينهم الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وشيخ الأزهر أحمد الطيب، وبابا الكنيسية القبطية الأرثوذكسية، تواضروس الثاني، رفضهم لقاء بنس، احتجاجًا على القرار الأمريكي بشأن القدس.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادًا لقرارات المجتمع الدولي، التي لا تعترف باحتلال إسرائيل للمدينة عام 1967، ولا ضمها إليها عام 1980.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com