إيران تحجب ”انستغرام وتلغرام“ مع استمرار الاحتجاجات

إيران تحجب ”انستغرام وتلغرام“ مع استمرار الاحتجاجات

المصدر: أ ف ب

حجبت السلطات الإيرانية الدخول إلى تطبيقي ”انستغرام وتلغرام“ بعد 3 أيام من تظاهرات غاضبة في عدة مدن.

وأكد مؤسس تطبيق ”تلغرام“ للتراسل، الروسي بافل دوروف، أن السلطات الإيرانية حظرت دخول الإيرانيين إلى التطبيق، بعد رفض شركته إغلاق قنوات تدعو للتظاهرات.

وقال دوروف في تغريدة يوم الأحد عبر حسابه على ”تويتر“، إن ”السلطات حظرت دخول غالبية الإيرانيين إلى تلغرام بعد رفضنا إغلاق قناة آمد نيوز، وبعض القنوات الأخرى التي تدعو إلى مظاهرات سلمية“.

وأضاف أن ”السلطات الإيرانية تعيق الوصول إلى التطبيق لغالبية الإيرانيين، بعد استخدام تطبيق التراسل الفوري في تنظيم الاحتجاجات“.

وتتهم السلطات الإيرانية، مجموعات ”معادية للثورة“ في الخارج، باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي، ولا سيما تطبيق تلغرام؛ للتحريض على العنف أثناء التظاهرات.

وتمثل موجة الاحتجاجات المناهضة للحكومة في عدد من المدن، أكبر تحد للزعماء الإيرانيين، منذ الاضطرابات التي استمرت شهورًا، في 2009،؛ بعد إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد آنذاك.

وقال رجل الدين المحافظ أحمد خاتمي، الذي يؤم صلاة الجمعة في العاصمة طهران، إن الاحتجاجات مشابهة لتلك التي تم تنظيمها عام 2009، بعد اتهامات بالتلاعب في نتيجة الانتخابات.

ودعا إلى إعدام من يرددون شعارات تتنافى مع قيم الجمهورية الإسلامية.

وردد المحتجون هتافات وشعارات ضد الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، والمؤسسة الدينية التى تتولى السلطة منذ ثورة 1979.

وتحدت الاحتجاجات الشرطة والحرس الثوري، الذين استخدما العنف؛ لقمع احتجاجات سابقة؛ جراء المصاعب الاقتصادية. والاحتجاجات تمثل مصاعب أيضًا لحكومة الرئيس حسن روحاني، الذي انتخب بعد تعهده بضمان حرية التعبير والتجمع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com