مقتل متظاهر خامس في إيران ووزير الداخلية يهدد المحتجين – إرم نيوز‬‎

مقتل متظاهر خامس في إيران ووزير الداخلية يهدد المحتجين

مقتل متظاهر خامس في إيران ووزير الداخلية يهدد المحتجين

المصدر: فريق التحرير

حذر وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي، صباح الأحد، من أن الحكومة ستتصدى ”لمن يستخدمون العنف ويثيرون الفوضى“، وذلك غداة ليلة جديدة من التظاهرات المعارضة، سقط فيها 5 قتلى وعدد من الجرحى بنيران قوات الأمن  التي أطلقت النار على المحتجين.

وصرح رحماني فضلي للتلفزيون الرسمي بأن: ”الذين يخربون الأملاك العامة، ويثيرون الفوضى، ويتصرفون بشكل مخالف للقانون، سيحاسبون على أفعالهم ويدفعون الثمن، سنتصدى للعنف، وللذين يثيرون الخوف والرعب“.

يأتي ذلك فيما أعلنت وكالة ”محا نيوز“ الإيرانية، اليوم الأحد، مقتل متظاهر في محافظة زنجان، الواقعة شمال غرب إيران، خلال الاحتجاجات الشعبية المتواصلة في البلاد، وبهذا يرتفع عدد القتلى من المتظاهرين إلى 5 أشخاص؛ بعد الإعلان عن مقتل 4 في مدينة ”درود“، التابعة لمحافظة لرستان غرب إيران، يوم أمس.

وأوضحت الوكالة أن ”قوات الأمن فتحت النار على أحد المتظاهرين، خلال الاحتجاجات التي كانت تشهدها محافظة زنجان، في وقت متأخر من مساء السبت“، مشيرة إلى أن: ”قوات الأمن قامت باختطاف جثة الشاب، ونقله إلى جهة مجهولة“.

وكانت مصادر إعلامية أشارت أمس، إلى مقتل 4 متظاهرين في مواجهات مع القوات الأمنية، في مدينة درود التابعة لمحافظة لرستان غرب إيران.

ووفقًا للمصادر فإن: ”محمد جوباك، ومحسن ويرايشي، حسين رشنو، وحمزة لشني، من أهالي مدينة درود لقوا مصرعهم، خلال تظاهرات حاشدة انطلقت مساء السبت في المدينة“.

وقالت المصادر إن: ”قوات الأمن فتحت النار على المحتجين، الذين رفضوا الانسحاب“، مشيرة إلى أن ”المتظاهرين هاجموا بنك أنصار، التابع للحرس الثوري، وأشعلوا النار فيه بعد مقتل المتظاهرين الـ4“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com