أحمدي نجاد مخاطبًا روحاني: الشعب الذي أوصلك للرئاسة سيسقطك

أحمدي نجاد مخاطبًا روحاني: الشعب الذي أوصلك للرئاسة سيسقطك

المصدر: إرم نيوز

رد الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، على انتقادات وجهها له الرئيس الإيراني الحالي حسن روحاني، مخاطبًا إياه: إن ”الشعب الذي أوصلك وانتخبك لولاية ثانية سوف يسقطك“.

وقال نجاد في خطاب له أمام حشد من أهالي مدينة بوشهر جنوبي إيران، مساء الخميس: إن ”بعض المسؤولين الحاليين يعيشون بعيدًا عن مشاكل الشعب وهمومه، ولا يعرفون شيئًا عن واقع المجتمع“، معتبرًا أن ”ما تعانيه إيران اليوم هو سوء الإدارة وليس قلة الموارد الاقتصادية“.

ورأى نجاد أن ”فريق حكومة حسن روحاني يرون أنفسهم أنهم يملكون الأرض، وأن الشعب عبارة عن مجتمع جاهل لا يعرف“، لافتًا إلى أن ”الشعب ساخط على هذه الحكومة؛ بسبب احتكارها للثروة العامة“.

وأوضح نجاد أن ”روحاني وفريقه الحكومي يعتبرون أنفسهم أنهم معيار للحق، ولا يقبلون بأي نقد أو اعتراض يوجه لأداء حكومته“.

يأتي كلام نجاد، بعد هجوم  شنه الرئيس حسن روحاني، في وقت سابق من يوم الخميس، على نجاد، واصفًا إياه بأنه ”يسير في طريق المواجهة مع النظام“.

ونقل موقع الرئاسة الإيرانية عن روحاني قوله، اليوم الخميس، في معرض إشارته لخطاب المرشد علي خامنئي أمس الذي انتقد فيه نجاد، إن ”تسليط الضوء على نقاط الضعف والأزمات العابرة وبث اليأس بين المواطنين، هو سير في طريق المواجهة مع النظام“، في إشارة غير مباشرة إلى تصريحات أحمدي نجاد الأخيرة.

وشهدت مدن مشهد وبيرجند ونيشابور شمال شرق إيران، اليوم الخميس، احتجاجات عارمة ردد خلالها المتظاهرون شعارات مناوئة للحكومة؛ بسبب غلاء الأسعار وتفشي البطالة.

وأطلق المتظاهرون هتافات ”الموت لروحاني، وللديكتاتور“، واصفين الحكومة بأنها ”خادعة للشعب وتستغل الدين لإذلال المواطنين“.

كما طالب المتظاهرون الحكومة والنظام بالاهتمام بالشعب وعدم دفع الأموال للخارج، عبر دعم الجماعات المسلحة التي تعمل من أجل مصالح النظام.

سياسي متشدد: الفساد الاقتصادي متفشٍ في إيران

قال المرشح للانتخابات الرئاسية في إيران، التي جرت في شهر أيار/مايو الماضي، السياسي البارز عن التيار الأصولي المتشدد، محمد باقر قاليباف: إن الفساد الاقتصادي متفشٍ بشكل كبير في البلاد، مشيرًا إلى أن ”الاقتصاد في البلاد لم يشهد حالة من النمو منذ سنوات“.

وأوضح قاليباف، وهو عضو حالي في مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران، في كلمة له بمدينة محمود آباد شمال إيران، أن ”الفساد الاقتصادي المنتشر في البلد، هو بسبب عدم إشراك الناس في الاقتصاد“.

وكشف قاليباف أن 4% من المجتمع الإيراني يلتفون على القانون ويسحقون الناس ولا يمنحون الفرصة لاتخاذ القرارات، ولا فرق في ذلك سواء كانوا من قيادات التيار الأصولي أو الإصلاحي، على حد قوله.

وأشار السياسي الإيراني إلى أن ”بعض الناس من المتعطشين للسلطة، لا يعيرون أي أهمية لحياة المواطنين وظروفهم المعيشية“.