روسيا تحذر أمريكا من عواقب العقوبات الجديدة

روسيا تحذر أمريكا من عواقب العقوبات الجديدة

موسكو- أكد نائب وزير الخارجية الروسية سيرجي ريابكوف الخميس أن العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على شركات وبنوك روسية ستزيد العلاقات الأمريكية الروسية تعقيدا.

وبين الوزير لوكالة انترفاكس للانباء، أن موسكو تعتزم اتخاذ خطوات ”مؤلمة“ للرد على واشنطن.

وشدد كل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأربعاء عقوباتهما على روسيا لدورها في الأزمة الأوكرانية.

وسارعت موسكو الى الرد، على لسان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي أكد أن العقوبات الأميركية ستلحق ”أضرارا خطيرة“ بالعلاقات الثنائية.

وأضافت الولايات المتحدة إلى قائمتها السوداء مجموعة روسنفت الروسية النفطية التي جمدت أرصدتها في الولايات المتحدة ومنعت الشركات الأميركية من إجراء مبادلات معها.

وشملت العقوبات أيضا البنك التابع لمجموعة غازبروم والبنك الروسي العام ”في اي بي“ الذي يضم بين مسؤوليه رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مداخلة في البيت الأبيض: ”ما ننتظره هو أن يدرك القادة الروس مرة جديدة أن ما يقومون به في أوكرانيا له تداعيات، وخصوصا إضعاف الاقتصاد الروسي وعزلة دبلوماسية متنامية“.

وكانت السلطات الأوكرانية طالبت بهذه العقوبات متهمة موسكو بدعم الانفصاليين على خلفية تصاعد التوتر في شرق البلاد.

كذلك، عاقبت واشنطن الأربعاء، السلطات الانفصالية في دونيتسك ولوغانسك، فضلا عن مسؤولين روسيين كبيرين، أحدهما نائب رئيس البرلمان سيرغي نيفيروف.

كما تبنى القادة الأوروبيون، خلال قمة في بروكسل، عقوبات جديدة تمثلت في تجميد البرامج التي يتولاها في روسيا البنك الأوروبي للاستثمار والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، بحسب مصدر دبلوماسي.

وقرر الاتحاد الأوروبي أيضا استهداف ”كيانات“، منها روسية متهمة بتقديم دعم ”مادي أو مالي“ لخطوات تهدد أو تقوض سيادة أوكرانيا، على أن يتم إعداد قائمة بهذه الكيانات قبل نهاية تموز/يوليو.

وحظر الاتحاد حتى الآن منح تاشيرات وجمد أرصدة أكثر من سبعين شخصية روسية وأوكرانية.

من جهة أخرى، قرر القادة الأوروبيون رفع الحظر المفروض على تصدير المعدات الأمنية للحماية إلى أوكرانيا وفي مقدمها الخوذات والسترات الواقية للرصاص.

وفي حين تؤكد أوكرانيا ان صاروخا أطلق من روسيا اسقط مساء الاثنين طائرة شحن عسكرية، تتهم روسيا قوات كييف بإطلاق قذيفة الأحد أوقعت قتيلا في مدينة روسية حدودية.

والأربعاء، أعلنت لجنة التحقيق الروسية مقتل ”عسكريين روسيين“ الإثنين بنيران القوات الأوكرانية وفتحت تحقيقا في هذا الحادث. وعلى الأرض بقي الوضع هادئا نسبيا لكن مئات من سكان دونيتسك فروا في حافلات إلى روسيا هربا من النزاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com