روسيا: عدم قبول ترشيح نافالني لا يؤثر على شرعية الانتخابات الرئاسية‎

روسيا: عدم قبول ترشيح نافالني لا يؤثر على شرعية الانتخابات الرئاسية‎
Russian opposition leader Alexei Navalny speaks to the media after submitting his documents to be registered as a presidential candidate at the Central Election Commission in Moscow, Russia December 24, 2017. REUTERS/Tatyana Makeyeva

المصدر: أ ف ب

 قال المتحدث باسم الكرملين الروسي، ديمتري بيسكوف، يوم الثلاثاء، إن رفض اللجنة الانتخابية لترشيح أليكسي نافالني، أبرز المعارضين للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ”لا يؤثر على شرعية الانتخابات الرئاسية“ التي من المقرر أن تقام في شهر آذار/مارس.

وأوضح بيسكوف، في حديث للصحفيين في موسكو، أن ”عدم مشاركة أي من الأشخاص الراغبين في الترشّح لأسباب قانونية لا يمكن أن يؤثر بأي حال على شرعية الانتخابات“، التي دعا نافالني لمقاطعتها بعد رفض طلبه.

وكانت اللجنة الانتخابية رفضت أمس طلب ترشّح أليكسي نافالني لانتخابات الثامن عشر من آذار/مارس، والتي أعلن بوتين ترشّحه فيها لولاية رابعة.

وسبق أن أعلنت اللجنة أن نافالني لا يمكنه الترشّح قبل العام 2028، بسبب حكم قضائي صادر بحقّه في شباط/فبراير الماضي بالسجن خمس سنوات مع وقف التنفيذ بتهمة الاختلاس.

وإثر ذلك، دعا المعارض، الذي نظّم تظاهرات كبيرة في وقت سابق من العام الجاري، إلى مقاطعة الانتخابات، قائلًا إن ”التهم التي وجّهت إليه كانت مفتعلة لإقصائه عن الساحة السياسية“.

وردًّا على ذلك، أضاف بيسكوف: ”ستُدرس الدعوات إلى المقاطعة بعناية، لتحديد ما إذا كانت تتوافق مع القانون أم لا“.

وينافس بوتين في هذه الانتخابات المرشحين التقليديين للشيوعيين والقوميين، وأيضًا نجمة التلفزيون كسينيا سوبتشاك القريبة من المعارضة. وهي تأمل أن تجمع أصوات الناخبين المستائين من الأوضاع في البلاد.

وبالنظر إلى شعبية بوتين، الذي يمسك بزمام البلاد منذ 18 عامًا، وإلى عدم قبول ترشيح نافالني الذي جمعت تظاهراته آلاف الشبان في الأشهر الماضية، يتوقّع المراقبون أن يكون الإقبال على الانتخابات ضعيفًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com