محكمة تركية تقرر استمرار حبس صحفيين معارضين رهن المحاكمة

محكمة تركية تقرر استمرار حبس صحفيين معارضين رهن المحاكمة

المصدر: رويترز

أمرت محكمة تركية باستمرار حبس 4 صحفيين وموظفين كبار في صحيفة ”جمهوريت“ المعارضة مدة شهرين على الأقل، في إطار محاكمتهم بتهمة دعم المنظمين للانقلاب العسكري الفاشل العام الماضي.

وقررت المحكمة استمرار حبس رئيس التحرير مراد سابونجو والمحامي أكين أتلاي والمراسل أحمد شيك والمحاسب إمري إيبر، وبعضهم يقبع في السجن منذُ 14 شهرًا، حتى الجلسة المقبلة في قضيتهم يوم الـ9 من شهر آذار/ مارس المقبل.

ويقول المدعون، إن أنصار رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن يسيطرون فعليًا على ”جمهوريت“، وتتهم الحكومة التركية كولن بتدبير محاولة الانقلاب.

وتنفي الصحيفة وموظفوها التهم، وتقول إنها وسيلة لإسكات معارضي الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

وشرعت السلطات التركية في حملة منذُ الانقلاب الفاشل في عام 2016 التي تضع اللائمة فيه على أتباع كولن الذين ينفون ضلوعهم فيه، وجرى فصل أكثر من 150 ألفًا من أفراد الشرطة والمعلمين والأكاديميين والصحفيين وغيرهم أو أوقفوا عن العمل وألقت السلطات القبض على 50 ألف شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة