الأمم المتحدة تتحدّى ترامب وتتبنى بأغلبية كبيرة قرارًا يرفض موقفه من القدس

 الأمم المتحدة تتحدّى ترامب وتتبنى بأغلبية كبيرة قرارًا يرفض موقفه من القدس

المصدر: فريق التحرير

في تحدٍ للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تبنّت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الخميس، بأغلبية كبيرة، قرارًا يرفض اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ويدعو الدول الأعضاء إلى عدم اتخاذها مقرًا لبعثاتها الدبلوماسية.

وكان الرئيس ترامب قد اتخذ قرارًا باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وأمر بالبدء في إجراءات نقل السفارة الأمريكية إليها، ما أثار موجة غضب عارمة في الدول العربية والإسلامية، وعبر العالم.

وصوَّت خلال جلسة علنية، في مقر المنظمة الدولية في نيويورك، 128 من الدول الأعضاء بالموافقة على القرار، أي ما يعادل 66.3% من الأصوات، بينما اعترضت عليه 9 دول، وامتنعت 35 دولة عن التصويت.

ويعتبر القرار مسألة القدس من قضايا الوضع النهائي، التي يتعيّن حلها عن طريق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقًا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

ويُعرب القرار عن الأسف البالغ إزاء القرارات الأخيرة المتعلقة بوضع المدينة، ويؤكد أن أية قرارات أو إجراءات ”يقصد بها تغيير طابع القدس أو وضعها أو تكوينها الديمغرافي ليس لها أثر قانوني، وتعدُّ لاغية وباطلة، ويتعيَّن إلغاؤها امتثالًا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة“.

كما يطالب جميع الدول ”أن تمتنع عن إنشاء بعثات دبلوماسية في مدينة القدس، عملًا بقرار مجلس الأمن رقم 478 الصادر العام 1980“.

ويعتبر إقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة لهذا القرار تحديًا للرئيس ترامب، بعد أن هدَّد بقطع المساعدات الأمريكية عن الدول التي ستصوت لصالحه، الأمر الذي يبدو أنه لم يأت بالنتيجة المرجوة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com