جندي من كوريا الشمالية ينشق ويعبر الحدود وسط الضباب

جندي من كوريا الشمالية ينشق ويعبر الحدود وسط الضباب

المصدر: أ ف ب

انشق جندي من كوريا الشمالية وذهب إلى الجارة الجنوبية، في وقت مبكر من صباح الخميس، ليصبح ثاني جندي ينشق عن الشمال في غضون حوالي 5 أسابيع.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، إن ”الجيش الكوري الجنوبي رصد عبر معدات مراقبة جنديًا شماليًا برتبة منخفضة يعبر الجزء الغربي من المنطقة الوسطى الحدودية وسط الضباب الذي كان يلف المنطقة، قبل أن يتجه نحو مركز حراسة جنوبي“.

ولم يتم إطلاق الرصاص في ذلك الوقت، لكن بحسب المتحدث فإن الجيش الكوري الجنوبي أطلق حوالي 20 طلقة تحذيرية من مدفع رشاش نحو جنود شماليين كانوا يقتربون من الحدود بحثًا عن رفيقهم المنشق.

وأشار المتحدث إلى أن الجندي الكوري الشمالي رتبته صغيرة وانشق وعبر الحدود المحصنة تحصينًا عسكريًا شديدًا بين الشمال والجنوب في الساعة 23:04 بتوقيت غرينتش.

وتأتي هذه الحادثة بعد شهر على انشقاق درامي نادر من نوعه قام به جندي شمالي في بلدة بانمونجوم، وهي المنطقة الوحيدة التي لا يفصل بين الجنود الشماليين والجنوبيين فيها سوى جدار إسمنتي.

وفي تلك الحادثة قاد المنشق مركبته بسرعة إلى الحدود التي تخضع لحماية أمنية مشددة، ثم ترجل وبدأ بالجري نحو الجنوب وسط زخات الرصاص الذي كان ينهمر عليه من الخلف.

وأظهرت لقطات فيديو جنديين من الجنوب يزحفان نحوه ويسحبانه إلى منطقة آمنة، وهو الآن يتعافى من 4 إصابات في مستشفى كوري جنوبي.

وتعد حادثة الخميس الانشقاق الرابع لجندي كوري شمالي عبر المنطقة منزوعة السلاح هذا العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة