كلفت 350 ألف يورو.. رحلة لرئيس الحكومة تثير استياء الفرنسيين

كلفت 350 ألف يورو.. رحلة لرئيس الحكومة تثير استياء الفرنسيين

المصدر: الأناضول

أشعلت رحلة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، من العاصمة اليابانية طوكيو إلى باريس على متن طائرة خاصة، بلغت تكلفتها 350 ألف يورو على نفقة رئاسة الوزراء، موجة جدل وانتقادات حول مستوى البذخ والترف في البلاد.

وحلّت الزيارة التي أجراها فيليب الأسبوع الماضي إلى كاليدونيا الجديدة، وهي تجمع خاص تابع لفرنسا جنوب غرب المحيط الهادئ، بين أكثر المواضيع المتداولة في البلاد.

وذكرت وسائل الإعلام الفرنسية أن فيليب انتقل من كاليدونيا الجديدة، إلى العاصمة اليابانية طوكيو عبر طائرة عسكرية، ومنها انطلق على نفقة رئاسة الوزراء إلى العاصمة الفرنسية باريس، مستأجرًا طائرة خاصة بلغت كلفتها 350 ألف يورو.

وتسببت الادعاءات التي قالت إن فيليب لجأ إلى هذه الرحلة فقط، كي يصل قبل ساعتين من الموعد المحدد إلى باريس، بانتقادات واسعة من قبل السياسيين ومنظمات المجتمع المدني بالبلاد.

بدوره قال فيليب خلال تصريحات صحفية، إنه ”كان ينبغي عليه اللحاق باجتماع بباريس قبيل توجه الرئيس إيمانويل ماكرون إلى الجزائر، وإنه لم تكن هناك رحلة مجدولة حينها من طوكيو إلى باريس، لذا اختار استئجار طائرة خاصة من أجل رحلة سريعة ومريحة“.

وأشار إلى أنه ”عاد برفقته 60 شخصًا آخرين إلى باريس، على متن الطائرة الخاصة المذكورة“، مؤكدًا أن ”الطائرة العسكرية عادت من طوكيو إلى باريس وهي فارغة“.

وفي رده على سؤال حول الموضوع، قال متحدث الحكومة الفرنسية بنجامان غريفو، إن ”الزيارة التي أجراها فيليب إلى كاليدونيا الجديدة، أجريت بتكلفة مالية أقل من الزيارات التي أجراها رؤساء وزراء سابقون إلى المنطقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com