الحمد الله: الفيتو الأمريكي إمعان في الانحياز للاحتلال الإسرائيلي

الحمد الله: الفيتو الأمريكي إمعان في الانحياز للاحتلال الإسرائيلي

المصدر: د ب أ

قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، إن استخدام الولايات المتحدة الأمريكية حق النقض (فيتو) ضد مشروع قرار بشأن القدس في مجلس الأمن، ”يعني إمعانها في انحيازها للاحتلال الإسرائيلي، ومزيدًا من الانتهاك“ للشرعية الدولية، وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة كافة.

وأكد الحمد الله، الثلاثاء، أن ”القرار الأمريكي لن يعطي أي شرعية لإسرائيل في عاصمة دولتنا الأبدية القدس؛ التي لن نتنازل عن عهدنا لها، ولن نساوم على عروبتها ومقدساتها المسيحية والإسلامية، ولن نسلم مفاتيح المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة مهما كان الثمن“، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وأضاف: ”سنواصل تحركاتنا بالطرق السلمية كافة، ونحن نستمد الأمل من شعبنا العظيم حتى إنهاء الاحتلال وإقامة دولتنا المستقلة“.

واستخدمت الولايات المتحدة أمس الاثنين، الـ“فيتو“ ضد مشروع قرار لسحب قرار ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأيدت 14 دولة في مجلس الأمن مشروع القرار.

وينص مشروع القرار على ”عدم الاعتراف بأي تغيير على حدود الرابع من حزيران/ يونيو 1967″، فيما يدعو كل دول العالم ”للامتناع عن إقامة بعثات دبلوماسية في مدينة القدس، تطبيقًا لقرار مجلس الأمن 478 لسنة 1980“.