أخبار

واشنطن: بإمكان إيران استئناف العمل لامتلاك أسلحة نووية.. وروسيا التهديد الأكبر
تاريخ النشر: 18 ديسمبر 2017 20:56 GMT
تاريخ التحديث: 18 ديسمبر 2017 20:56 GMT

واشنطن: بإمكان إيران استئناف العمل لامتلاك أسلحة نووية.. وروسيا التهديد الأكبر

واشنطن اتهمت موسكو بالاستثمار في "زعزعة استقرار الفضاء السيبراني".

+A -A
المصدر: أدهم برهان – إرم نيوز

شككت الولايات المتحدة بنوايا إيران النووية، وذكرت أن طهران يمكن أن تستأنف العمل على صناعة أسلحة نووية، الأمر الذي يهدد أمريكا وشركاءها، وفقا لاستراتيجية الأمن القومي الأمريكي الجديدة.

وأظهرت الاستراتيجية التي نشرت مساء اليوم الإثنين على موقع البيت الأبيض: ”أن إيران تقوم بتطوير المزيد من الصواريخ البالستية و(طهران) لديها القدرة على استئناف العمل على الأسلحة النووية التي يمكن أن تهدد الولايات المتحدة وشركاءنا“.

واعتبرت واشنطن، أن أسلحة روسيا النووية ”لا تزال تشكل أكبر تهديد للولايات المتحدة“، وفقًا لاستراتيجية الأمن القومي الأمريكي.

وجاء في هذه الاستراتيجية ”أن روسيا تستثمر في قدرات عسكرية جديدة بما في ذلك منظومة الأسلحة النووية التي لا تزال أهم التهديدات الحالية للولايات المتحدة“. واتهمت واشنطن موسكو بالاستثمار في ”زعزعة استقرار الفضاء السيبراني“.

ومن بين التهديدات الرئيسة، التي حددتها الولايات المتحدة، طموحات روسيا والصين، فضلًا عن الخطر الناجم عن ”الدول المارقة“ – إيران وكوريا الشمالية، بالإضافة إلى الإرهاب الدولي.

وتركز استراتيجية الأمن القومي الأمريكي على أربع مهام هي ”حماية الأمريكيين، تحسين رفاهيتهم، وحماية العالم والنهوض بالنفوذ الأمريكي“، حيث أعدت هذه الوثيقة من قبل وزارة الخارجية والبنتاغون ووزارة المالية وغرفة التجارة الأمريكية ووكالة المخابرات المركزية وغيرها من الوكالات.

وتعليقًا على ذلك، أعلن نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي (مجلس الشيوخ)، السفير السابق لدى الولايات المتحدة سيرغي كيسلياك، أن ”استراتيجية الأمن القومي الأمريكي الجديدة تشهد على عدم رغبة الولايات المتحدة في إقامة علاقات طيبة مع روسيا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك