نجاد يمهل رئيس القضاء الإيراني 48 ساعة لنشر وثائق تدينه

نجاد يمهل رئيس القضاء الإيراني 48 ساعة لنشر وثائق تدينه

المصدر: طهران- إرم نيوز

أعلن الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، الأحد، أنه سيُمهل رئيس السلطة القضائية رجل الدّين المتشدد ”صادق لاريجاني“ مدة 48 ساعة، لنشر الوثائق والأدلة التي تُدين ”نجاد والشخصيات المقربة منه“.

وقال ”نجاد“ في مقطع فيديو نشره موقع ”دولت بهار“ التابع له، مساء الأحد، إنه ”يمهل رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني مدة 48 ساعة لتقديم الوثائق المتعلقة بإدانته، وإدانة زملائه على أنه -أي نجاد- يحرّض على النظام ويدعو لفتنة جديدة، ويدعم رجل الأعمال الملياردير ”بابك زنجاني“ المحكوم بالإعدام“.

وأشار ”أحمدي نجاد“ إلى أنه ”إذا تم إصلاح النظام القضائي، سيتم إصلاح البلاد“، مضيفًا ”لسوء الحظ، فإن رئيس السلطة القضائية، الذي يجب أن يلتزم بالدستور والقوانين سيكرر انتهاكه للمادتين 36 و 37 من الدستور“.

وكانت وكالة أنباء ”ميزان نيوز“ التابعة للسلطة القضائية، نقلت عن لاريجاني قوله إن ”أحمدي نجاد وأنصاره جماعة منحرفة، تهدف إلى إثارة الاضطرابات في البلاد“، مضيفًا أن ”نجاد قدَّم الدعم الكافي لرجل الأعمال الملياردير ”بابك زنجاني“ الذي حُكم عليه في مارس 2016 بالإعدام بتهمة اختلاس أموال من وزارة النفط“.

ووصف رئيس السلطة القضائية نجاد بـ“الخائن“، معتبرًا أن الأخير أشهر سيفه ضد النظام، وربما يسعى إلى الإطاحة به.

وشكلت قضية ”بابك زنجاني“ ضربة موجعة للتيار المتشدد الذي سمح لهذا الرجل بإجراء صفقات تجارية مشبوهة مع جهات خارجية خلال فترة العقوبات التي كانت مفروضة على طهران في عهد الرئيس السابق.

واتهم ”نجاد“ السلطة القضائية الشهر الماضي ”بانتهاك الدستور“، وقال:“إذا كان لدينا ديكتاتورية القضاء، فلن تكون لنا ثورة“، مضيفًا أن ”صادق لاريجاني قام بتسييس القضاء من أجل تحقيق مصالحه الشخصية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com