إيران لا تتمسك بالمالكي وترفض استقلال كردستان

إيران لا تتمسك بالمالكي وترفض استقلال كردستان

المصدر: إرم- موسكو

أعلنت طهران في رسالة بعثتها إلى موسكو، عن أنها غير متمسكة برئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، على المدى البعيد، وأنها تعمل من أجل التوصل إلى حكومة عراقية ”مقبولة“.

وكان مساعد وزير الخارجية الإيراني، أمير حسين عبد اللهيان، حمل رسالة من الرئيس حسن روحاني إلى نظيره الروسي، فلاديمير بوتين.

وعلمت شبكة ”إرم“ أن الرسالة الإيرانية أكدت على أن إعلان استقلال إقليم كردستان العراق من شأنه إثارة مشاكل كبرى في المنطقة، مشيرة إلى أن هذا المشروع الذي يطالب به البرزاني وإسرائيل من شأنه أن تقترب الأخيرة من العمق الإيراني.

وكشفت الرسالة عن أن إيران أبلغت تركيا بأن هذا المشروع سيخلق مشاكل كبيرة في داخل تركيا والدول المجاورة.

وتضمنت الرسالة رغبة إيرانية في أن تنقل روسيا رسائل تطمين إلى دول الخليج، بأن طهران لا تضمر لها أي عداء، مع التحذير من استخدام أراضيها لضرب إيران، حيث ستكون حينها عرضة للانتقام الفوري، بحسب الرسالة.

وقالت الرسالة إن ”ما يحدث في العراق هو استكمال لمخطط صهيوني أمريكي بدأ في سوريا ولم يحقق أهدافه في ضرب محور الممانعة والقاومة“، لافتة إلى أن إيران ستظل حليفا استراتيجيا لروسيا في إطار الحرب الباردة التي بدأت مع الولايات المتحدة، وأن على روسيا أن تعتمد على إيران كقاعدة متقدمة لها.

وأضافت أن إيران ليست ضد السنة، مشيرة إلى أن سفيرها في بغداد كان يلتقي صالح المطلك وأسامة النجيفي ويحل لهما المشاكل التي تعترض العشائر السنية.

وتابعت أن إيران لا تعادي السنة، لافتة إلى أن لها تحالفات مع مسلمين سنة في مناطق كثيرة، وأن طهران هي من لجم الميليشيات الشيعية في العراق مثل جيش المهدي وعصائب الحق التي كانت تقاتل السنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com