سفير أمريكا ببغداد: سنواجه إيران في عراق ما بعد داعش

سفير أمريكا ببغداد: سنواجه إيران في عراق ما بعد داعش

المصدر: إرم نيوز

أكد السفير الأمريكي في بغداد دوغلاس سيليمان، اليوم الإثنين، إن الولايات المتحدة تتطلّع إلى مواجهة إيران في عراق ما بعد الحرب على تنظيم داعش، مشددًا على أن واشنطن ستعمل على الحد من تأثير إيران في العراق.

وقال سيليمان في مقابلة مع وكالة أسوشيتد برس، ”إن الولايات المتحدة ستساعد الحكومة المركزية في بغداد على حل نزاعها مع إقليم كردستان“، مضيفًا ”مع إعلان العراق أن الحرب ضد المتطرفين قد انتهت، فإن واشنطن تركز على الحفاظ على السلام وإعادة البناء، وترى أن نفوذ إيران مشكلة“.

وأوضح الدبلوماسي الأمريكي الذي تسلّم منصبه في أيلول/ سبتمبر 2016 كسفير في بغداد ”أن إيران ببساطة لا تحترم سيادة جيرانها، لقد ساعد الإيرانيون حكومة العراق في هزيمة داعش“. وتابع ”لم أر أن الإيرانيين تبرعوا للعراق بالمال للمساعدة الإنسانية، ولم أر منهم المساهمة في برنامج الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار“.

وقال السفير الأمريكي ببغداد ”إن العراق يخرج من فترة صعبة حيث كان هناك الكثير من الدمار الاقتصادي والكثير من الاضطرابات الاجتماعية، ونعتقد أنه من المهم للعراق أن يكون لها علاقات جيدة وإيجابية مع جميع جيرانها، وإيران مدرجة في ذلك“.

وأضاف، ”أن الولايات المتحدة تشجع الجهود العراقية الأخيرة للتقارب مع السعودية والأردن والحلفاء التي تأمل في أن تلعب دورًا أكبر في البلاد“.

وتتألف القوات شبه العسكرية المعترف بها من قبل الدولة والمعروفة باسم قوات الحشد الشعبي من عشرات الآلاف من المقاتلين الشيعة المنتشرين في جميع أنحاء البلاد، وقد جعلت الانتصارات ضد تنظيم ”داعش“ زعمائها أقوى على نحو متزايد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com