تقرير إسرائيلي: هل زودت إيران حزب الله بصواريخ سومار؟

تقرير إسرائيلي: هل زودت إيران حزب الله بصواريخ سومار؟

المصدر: تل ابيب – إرم نيوز

تساءل موقع إخباري إسرائيلي معني بالشؤون الاستخباراتية والعسكرية، عمّا إذا كانت إيران قد زودت حزب الله الشيعي اللبناني بصواريخ كروز من نوع ”سومار“، وهو نفس نوع الصاروخ الذي زعم المتمردون الحوثيون في اليمن أنهم أطلقوه باتجاه الإمارات العربية المتحدة في مطلع الشهر الحالي.

وأفاد موقع ”ديبكا“ الإسرائيلي في تقرير له بأن الصاروخ ”Soumar Kh-55  سومار كي اتش-55″، وهو النسخة الإيرانية لصاروخ روسي يبلغ مداه 3000 كيلومتر، وأنه بالفعل تم إطلاقه باتجاه موقع مفاعل براكة النووي قرب أبو ظبي في الثالث من الشهر الجاري، وزعم أن الإمارات والسعودية ليست لديهما القدرة على اعتراض مثل هذا الصاروخ.

وكانت الإمارات نفت يومها مزاعم الحوثيين، وأكدت أنها تمتلك منظومة دفاع جوي قادرة على التعامل مع أي تهديد من أي نوع، وأن مشروع مفاعل براكة محصن ومنيع تجاه كل الاحتمالات.

وأشار التقرير الإسرائيلي، نقلًا عن مصادره، إلى أن الصاروخ يمكن إطلاقه من السفن والطائرات والغواصات، ولفت إلى أنه تم اختباره في العام 2015، وأيضًا في يناير كانون الثاني من العام الحالي، وأنه نجح في إصابة هدفه من مسافة  600 كيلومتر.

وقال الموقع إن السؤال الآن، هو ما إذا كانت إيران قد زودت حزب الله بهذا الصاروخ بعد تزويده للحوثيين.

وأضاف :“تجدر الإشارة إلى أن ضباطًا، وخبراء صواريخ من إيران وحزب الله متواجدون في اليمن مع المتمردين الحوثيين، ومن المرجح كثيرًا أنهم شهدوا إطلاق ذلك الصاروخ على هدف في الإمارات العربية المتحدة، وعلى أية حال يبدو من الواضح أن ضباطًا من حزب الله يسعون لكسب خبرة في إطلاق صواريخ الكروز من خلال تواجدهم في اليمن.“

وقال موقع ديبكا إن صواريخ روسية أصلية تم تهريبها إلى إيران عن طريق روسيا في العام 2001، وأضاف أنه لم يتم تأكيد ما إذا كانت هذه الصواريخ المهربة وصلت وهي مزودة برؤوس نووية أم لا، لكن الافتراض الاستخباراتي، بحسب التقرير، يقول إن البائعين (وهم على الأغلب ضباط أوكرانيون مسؤولون عن مستودعات الصواريخ، قاموا بتسليم كتيبات التعليمات الفنية لتركيب هذه الرؤوس على الصواريخ.

ولفت التقرير، نقلًا عن مصادره الاستخباراتية والعسكرية، أن النسخة الإيرانية من صاروخ ”سومار“ يبلغ مداه 2500 كيلومتر، وسرعته 860 كيلومترًا في الساعة، ويطير على ارتفاعات منخفضة للغاية لكي لا يتم كشفه، أما نظام توجيه هذا الصاروخ فليست هناك، بحسب تقرير الموقع، معلومات وافية عنه.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com