وزير خارجية بريطانيا يفشل بحل ملف المعتقلة زاغاري خلال زيارته لإيران

وزير خارجية بريطانيا يفشل بحل ملف المعتقلة زاغاري خلال زيارته لإيران

المصدر: إرم نيوز

فشل بوريس جونسون وزير الخارجية البريطاني خلال زيارته إلى العاصمة الإيرانية طهران، بالتوصل إلى اتفاق للإفراج عن الناشطة والصحافية البريطانية نازانين زاغاري.

وكان جونسون أعلن في وقت سابق عزمه زيارة طهران لبحث قضية اعتقال الناشطة البريطانية، زاغاري الإيرانية الأصل، بعد أن احتجزت في 26 حزيران/ يونيو 2016 بمحافظة كرمان جنوبي البلاد، لكن جهود الوزير باءت بالفشل.

وقال موسى غضنفر آبادي رئيس محكمة الثورة في طهران، إن ”ما نشرته بعض وسائل الإعلام المحلية والأجنبية عن موافقة طهران على إعادة محاكمة الصحفية والناشطة البريطانية من أصول إيرانية نازانين زاغاري، أكاذيب ولا أساس له من الصحة“.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية وبريطانية، فإن ”جونسون اتفق في اجتماعه الأخير مع الرئيس حسن روحاني، على تحقيق تقدم وإزالة جميع العقبات في العلاقات الأنجلو-إيرانية“.

وذكر بيان مقتضب للرئاسة الإيرانية، أن ”اللقاء بين جونسون وروحاني الذي استمر ساعة واحدة، بحث القضايا الإقليمية والثنائية بما في ذلك القيود المصرفية الأمريكية والبريطانية والمخاوف بشأن القضايا القنصلية للمواطنين المزدوجين“.

ونقلت صحيفة ”الغارديان“ عن المتحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية قوله إن ”كلا الرجلين تحدثا بشكل صريح عن العقبات في العلاقة واتفقا على ضرورة تحقيق تقدم في كافة المجالات“، مشيرة إلى أن الجانبين يرغبان في الحفاظ على الزخم لحل القضايا الصعبة في العلاقات الثنائية والحفاظ على الاتفاق النووي“.

ونقلت صحيفة ”الاندبنتدت“ البريطانية، الأحد، أن محكمة الثورة في طهران أرجأت عقد جلسة لمحاكمة نازانين، بسبب اتهامات جديدة من المحتمل أن تتسبب بسجنها 17 عامًا في إيران.

وقضت محكمة الثورة في طهران في 10 من أيلول/ سبتمبر 2016، بسجن نازنين زاغري 5 أعوام بتهم تتعلق بالأمن القومي والدعاية ضد النظام، حيث أن طهران لا تعترف بالجنسية المزدوجة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com