أخبار

ردًا على ترامب.. فبركة قرار من عباس بنقل السفارة الفلسطينية من المكسيك إلى تكساس
تاريخ النشر: 10 ديسمبر 2017 8:29 GMT
تاريخ التحديث: 10 ديسمبر 2017 13:27 GMT

ردًا على ترامب.. فبركة قرار من عباس بنقل السفارة الفلسطينية من المكسيك إلى تكساس

يأمل أن يساعد ذلك على تخفيف حدة التوتر بين البلدين حول الأمن والهجرة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

ردًا على اعتراف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالقدس عاصمة إسرائيل أعلنت السلطة الوطنية الفلسطينية أنها ستعترف بتكساس كجزء من المكسيك، لتعيد لها شرعيتها بعد أن كانت الولايات المتحدة ضمتها عنوة في الأربعينيات من القرن التاسع عشر.

أورد ذلك  موقع ”بيفرتون“ الإخباري الأمريكي ناسبًا إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن هذا نهج جديد للعلاقات المكسيكية الأمريكية، وأنه يأمل أن يساعد  ذلك على تخفيف حدة التوتر بين البلدين حول الأمن والهجرة.

وأضاف الموقع أنه سيتم قريبًا نقل السفارة(القنصلية ) الفلسطينية في مكسيكو سيتي(عاصمة المكسيك) إلى هيوستن (مركز ولاية تكساس الأمريكية) للاعتراف رسميًا بالأراضي المحتلة كجزء من المكسيك.

 وقد حصل أن هذا الخبر ”المفبرك“، والذي صدر من موقع متخصص بالهزل السياسي والاجتماعي، ظل طوال اليومين الماضيين يتنقل في وسائل الإعلام الأمريكي الشعبية وصفحات السوشيال ميديا التي لا تعرف أن بيفرتون هو موقع إخباري  ساخر، وأنه ينشر في صفحته الأولى إخلاء طرف لنفسه من  مسؤولية ترويج أخبار وهمية مفبركة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك