الاشتباكات القبلية في السودان توقع 22 قتيلاً

الاشتباكات القبلية في السودان توقع 22 قتيلاً

الخرطوم – أكدت مصادر اليوم الأربعاء مقتل اثنين وعشرين شخصا في معركة بين ميليشيات قبلية استخدمت فيها أسلحة آلية وقذائف صاروخية على حدود اقليم دارفور المضطرب غرب السودان.

وهذه المواجهات هي الأخيرة في النزاع الذي يدور بين قبيلتي الحمر والمعاليا.

وبدأ القتال الاثنين في ولاية شرق دارفور. وقال أحد زعماء الحمر طالبا عدم كشف هويته إن ”القتال حدث بسبب سرقة أبقار“.

وأضاف أن ”القتال امتد إلى غرب كردفان الثلاثاء واستخدم فيها الطرفان أسلحة ثقيلة“، موضحا أنه ”سقط 22 قتيلا وجرح العشرات“.

وأكد أحد مواطني المنطقة ينتمي إلى المعاليا أن القتال بدأ الاثنين واستمر في اليوم التالي. وقال المواطن الذي طلب عدم كشف اسمه ”رأيت عشر جثث على الأرض وعشرين مصابا“.

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في تقرير قدمه إلى مجلس الأمن الدولي في شباط/فبراير الماضي إلى أن تدهور الاقتصاد السوداني أدى إلى ازدياد حدة القتال بين القبائل على الموارد الطبيعية في دارفور. وأضاف أن ميليشيات على صلة بالحكومة طرف في هذا القتال.

وفي ايار/مايو الماضي، قتل 28 شخصا في معارك بين الحمر والمعاليا في شرق دارفور وغرب كردفان وفق أحد الزعماء القبليين حينذاك.

وأكدت الأمم المتحدة أن ثمانية وثلاثين شخصاً قتلوا نتيجة لاشتباكات بين المجموعتين بسبب خلاف حول حق الرعي في كانون الأول/ديسمبر الماضي في غرب كردفان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة