بريطانيا والاتحاد الأوروبي يتوصلان لاتفاق لتسريع محادثات الخروج من التكتل

بريطانيا والاتحاد الأوروبي يتوصلان لاتفاق لتسريع محادثات الخروج من التكتل
أعلنت المفوضية الأوروبية اليوم الجمعة تحقيق قدر من التقدم في محادثات انسحاب بريطانيا من التكتل يكفي لبدء مرحلة ثانية من المفاوضات.
وجاء الإعلان في بيان صدر في الصباح الباكر بعد محادثات مكثفة وهو ما دفع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للتوجه إلى بروكسل للإعلان عن الاتفاق مع رئيس المفوضية جان كلود يونكر.
وستحال الآن توصية المفوضية بشأن تحقيق قدر كاف من التقدم إلى قمة زعماء الاتحاد الأوروبي المقررة الأسبوع القادم. وتوقعت ماي الموافقة على اتفاق رسمي خلال القمة.
وقال يونكر في مؤتمر صحفي جرى إعداده على عجالة “أكدت لي رئيسة الوزراء ماي أن الاتفاق يحظى بدعم الحكومة البريطانية. وعلى هذا الأساس أعتقد أننا حققنا الآن الانفراجة التي نحتاجها. نتيجة اليوم تمثل حلًا وسطًا بالطبع”.
وقالت المفوضية إنها جاهزة لبدء العمل فورًا في محادثات المرحلة الثانية التي تغطي التجارة والعلاقات الطويلة الأجل مع الاتحاد الأوروبي.
وتحريك المحادثات إلى التجارة والمرحلة الانتقالية في الانسحاب من التكتل أمر حاسم بالنسبة لمستقبل ماي في رئاسة الوزراء وللإبقاء على تدفق التجارة بين أكبر تكتل تجاري في العالم وبين سادس أكبر اقتصاد وطني بعد أن تخرج بريطانيا منه في 30 مارس آذار 2019.
وقال حليف ماي البرلماني الرئيسي في أيرلندا الشمالية إنه تم الاتفاق على نص يوضح الترتيبات على الحدود بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي على جزيرة أيرلندا وذلك بعد أربعة أيام من اعتراضات من جانب بلفاست تسببت في إحباط محاولة ماي لتوقيع اتفاق بشأن الحدود الأيرلندية خلال مأدبة غداء في بروكسل يوم الإثنين.