نتنياهو: إعلان ترامب من اللحظات الكبيرة في تاريخ الصهيونية‎

نتنياهو: إعلان ترامب من اللحظات الكبيرة في تاريخ الصهيونية‎

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، إن اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، بالقدس عاصمة لإسرائيل؛ يعد “من اللحظات الكبيرة في تاريخ الصهيونية”.

وأضاف نتنياهو، في شريط مصور، نشر عبر صفحة مكتبه عبر فيسبوك “هنالك لحظات كبيرة في تاريخ الصهيونية؛ إعلان بلفور، وإقامة الدولة، وتحرير أورشليم، وإعلان ترامب أمس”.

وتابع قائلًا “قلت لترامب؛ يا صديقي الرئيس، أنت على وشك صنع التاريخ، وأمس صنع التاريخ”.

وأعلن الرئيس الأمريكي، في خطاب متلفز أمس، اعتراف واشنطن بمدينة القدس بشطريها الشرقي والغربي عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى المدينة الفلسطينية المحتلة.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة؛ استنادًا لقرارات المجتمع الدولي.

وتحذّر دول عربية وإسلامية وغربية ومؤسسات دولية من أن نقل السفارة إلى القدس سيطلق غضبًا شعبيًا واسعًا في المنطقة، ويقوّض تمامًا عملية السلام، المتوقفة منذ 2014.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وأعلنت في 1980 ضمها إلى القدس الغربية، المحتلة منذ عام 1948، معتبرة “القدس عاصمة موحدة وأبدية” لها؛ وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.