”نساء وطلاب من أجل الهيكل“ يقتحمون الأقصى

”نساء وطلاب من أجل الهيكل“ يقتحمون الأقصى

القدس المحتلة – تسود باحات وبوابات المسجد الأقصى المبارك أجواء شديدة التوتر بعد اقتحام مجموعة تطلق على نفسها ”مجموعة طلاب من أجل الهيكل“ و“نساء من أجل الهيكل“ وعدد كبير من الطلبة اليهود من الجامعة العبرية في القدس، للمسجد المبارك من باب المغاربة بحراسات مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وقالت مصادر محلية، إنّ 30 إمرأة وطلبة جامعات من تلك المنظمتين اقتحموا منذ ساعات الصباح المسجد الأقصى، ونظموا جولة في أنحاء متفرقة من باحاته، وحاولوا أداء بعض الطقوس التلمودية.

وأضافت أن المقتحمين نفذوا أعمالًا استفزازية، وأدّوا حركات بذيئة في باحات الأقصى، وتصدّى لهم المصلون وطلاب العلم وحراس الأقصى، وأخرجوهم خارج حدود المسجد.

وأكد مدير الإعلام في مؤسسة الأقصى للوقف والتراث محمود أبو العطا، أنّ هذه الاقتحامات تحمل إشارات خطيرة تنذر بما هو قادم من الأيام، مشددًا على استمرارهم في الدفاع عن المسجد الأقصى وحرمته، داعياً الجميع إلى استثمار شهر رمضان لمزيد من التواجد في المسجد.

وكانت مجموعة ”طلاب من أجل الهيكل“ بقيادة المتطرف تومي نيساني، و ”نساء من أجل الهيكل“ بقيادة المتطرفة راشيل توتي، توعدتا، الأحد، باقتحام الأقصى صباح الإثنين مصطحبة معها كاميرات تصوير فيديو لتسجيل برنامج تهويدي من داخل الأقصى برعاية شرطة الاحتلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة