في انتظار قرار ترامب.. الجيش الإسرائيلي يعلن حالة التأهب القصوى

في انتظار قرار ترامب.. الجيش الإسرائيلي يعلن حالة التأهب القصوى

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

أعلنت قيادة جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، حالة التأهب القصوى تحسبًا لاندلاع مواجهات مع الفلسطينيين خلال فعاليات يوم الغضب، الذي دعا إليه قادة فلسطينيون، رفضًا لنية الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن حالة تأهب لدى جيش الاحتلال الإسرائيلي قبيل ساعات من عزم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إعلان نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة، والتحذيرات التي أطلقها قادة فصائل المقاومة الفلسطينية.

وأوصت قيادة جيش الاحتلال مختلف الوحدات العسكرية المتواجدة ضمن التدريبات أن تكون على أهبة الاستعداد؛ لنقلها في أي لحظة إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك تحسبًا لاندلاع مواجهات مع الفلسطينيين .

واتخذت هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي قرار رفع حالة التأهب في ختام مناقشات أجرتها، ليلة أمس، هيئة الأركان العامة للجيش استمرت حتى منتصف الليل، وتم خلالها تباحث فرص تدهور الأوضاع الأمنية، خلال الأيام المقبلة، على ضوء نية ترامب نقل سفارة بلاده إلى مدينة القدس.

وفي السياق ذاته حذرت الولايات المتحدة الأمريكية، مواطنيها من السفر إلى الضفة الغربية والقدس حتى إشعار آخر، خوفًا على سلامتهم.

وكانت القوى والفصائل الإسلامية الفلسطينية أعلنت عن تنظيم فعاليات غاضبة في عموم أراضي فلسطين للتعبير عن رفضها لنية واشنطن نقل سفارتها إلى القدس المحتلة أو الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل، حيث ستشمل تلك الفعاليات مسيرات جماهيرية حاشدة في جميع أنحاء العالم بالتنسيق مع فعاليات دولية وعربية وإسلامية، حسب ما أوردت مفوضية التعبئة والتنظيم في حركة فتح.

وتم في بيان صادر عن القوى والفصائل اعتبار أيام الأربعاء والخميس والجمعة ”أيام غضب شعبي شامل في كل أنحاء الوطن، والتجمع في كل مراكز المدن، والاعتصام أمام السفارات و القنصليات الأمريكية“.