نائب إيراني: ماكرون وضع شروطًا مسبقة لزيارة طهران

نائب إيراني: ماكرون وضع شروطًا مسبقة لزيارة طهران

المصدر: طهران- إرم نيوز

أعلن عضو البرلمان الإيراني، جواد كريمي قدوسي، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وضع شروطاً مسبقة لزيارة إيران، عبر رسالة بعثها إلى نظيره حسن روحاني.

وقال كريمى قدوسي، عضو  لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان، في مقابلة مع موقع ”الف“، إن ”وزير الخارجية الفرنسي سلم رسالة إلى جواد ظريف، تحتوي على شروط مسبقة وضعتها فرنسا لزيارة ماكرون إلى إيران والاجتماع مع قيادتها والتفاوض معهم“.

وأضاف النائب الإيراني أن ”المفاوضات حول البرنامج الصاروخي ومستقبل المنطقة ودور إيران فيه، كانت من أهم هذه الشروط في الرسالة الفرنسية“.

وزعم قدوسي أن هناك ”مقترحًا فرنسيًا لفتح حوار ثلاثي بين الولايات المتحدة والسعودية والدول الخليجية من جهة وإيران من جهة أخرى، ويكون لفرنسا دور الراعي  لهذا الحوار، قائلاً إن ”الفرنسيين يبحثون عن اجتماع مشترك يضم الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية ودول الخليج من جهة، وإيران من جهة أخرى، للحوار والتفاوض حول قضايا اليمن والمنطقة“.

وأضاف قدوسي: ”وفقًا لسياستنا المعلنة فإن لا أحد يستطيع أن يتحاور أو يتحدث مع الأوروبيين والولايات المتحدة حول قضايا الصواريخ والقضايا الدفاعية، كما أننا لسنا مستعدين للتحدث حول التطورات الإقليمية التي تريد أن تقوض دور محور المقاومة“، في إشارة إلى دعم إيران لحزب الله والحوثيين والميليشيات الأخرى في المنطقة.

وكان روحاني دعا الرئيس الفرنسي لزيارة طهران عبر مكالمة هاتفية تمت بينهما في بداية سبتمبر/ أيلول الماضي.

وذكر قصر الإليزيه أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ”درس قضية السفر إلى طهران، بعد محادثة هاتفية مع نظيره الإيراني حسن روحاني“.

ولم يزر أي رئيس فرنسي إيران منذ عام 1971 وستكون زيارة ماكرون المرتقبة، إذا قبلت طهران بشروط فرنسا، أول زيارة بعد 46 عامًا لرئيس فرنسي.

وتوترت العلاقات الفرنسية الإيرانية في الأشهر الماضية بعد ما وقفت فرنسا إلى جانب الولايات المتحدة في قضية برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني وتدخلات طهران في المنطقة.