لوفينشتاين مبعوثا لعملية السلام في الشرق الأوسط خلفا لانديك

لوفينشتاين مبعوثا لعملية السلام في الشرق الأوسط خلفا لانديك

واشنطن-أعلن وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، اليوم الجمعة، فرانك لوفينشتاين، مبعوثا خاصة لعملية السلام في الشرق الأوسط بالإنابة.

ويعني تعيين لوفينشتاين مبعوثا بالإنابة أي تعيينه بشكل مؤقت لحين تعيين مبعوث دائم.

وأوضح كيري في بيان لوزارة الخارجية الأمريكية، أن مارتن انديك، الذي قدم في وقت سابق استقالته من منصبه كمبعوث لعملية السلام في الشرق الأوسط ”سوف يعود إلى منصبه السابق كنائب رئيس ومدير السياسيات الخارجية في معهد بروكينز“، وهي مؤسسة بحثية مستقلة غير نفعية، تتخصص في مجالات السياسات والشؤون الخارجية.

وأعرب الوزير الأمريكي في بيانه عن عميق امتنانه لانديك وفريقه لـ ”ما قدموه من جهد دؤوب لتعزيز السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين“، مؤكداً التزام الإدارة الامريكية بـ ”مواصلة الجهود الرامية إلى التوصل إلى حل دائم للصراع الدائر في الشرق الأوسط“.

ولفت إلى أن انديك ”سيواصل العمل بشكل مقرب، على جهود الإدارة الأمريكية، لمساعدة الاسرائيليين والفلسطينيين في حل خلافاتهم“.

وفي وقت سابق، نقلت الإذاعة الاسرائيلية العامة، عن المصادر الإسرائيلية التي لم تحدد هويتها قولها إن انديك قدم استقالته ”إلى إدارة الرئيس باراك أوباما بعد مضي شهريْن على انهيار المحادثات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة