أخبار

كوريا الشمالية: سيعقب التدريبات الأمريكية الكورية الجنوبية "انتقام دون رحمة"
تاريخ النشر: 03 ديسمبر 2017 20:38 GMT
تاريخ التحديث: 03 ديسمبر 2017 20:39 GMT

كوريا الشمالية: سيعقب التدريبات الأمريكية الكورية الجنوبية "انتقام دون رحمة"

ويأتي التحذير بعد يوم من تحذير آخر أطلقه وزير خارجية كوريا الشمالية قال فيه إن الإدارة الأمريكية "تتوسل" من أجل خوض حرب نووية.

+A -A
المصدر: د ب ا

قال متحدث باسم لجنة إعادة التوحيد السلمي لكوريا، اليوم الأحد، ردًا على التدريبات الجوية المشتركة الأكبر على الإطلاق التي ستجريها كوريا الجنوبية وأمريكا غدًا الاثنين، إن تلك التطورات سيعقبها ”انتقام دون رحمة“.

وأضاف المتحدث في بيان أن ”القوات الأمريكية والكورية الجنوبية تؤكد أن التدريبات المقررة ستكون الأكبر على الإطلاق، لقصف 700 من الكيانات الرئيسة في كوريا الشمالية، بما في ذلك المنشآت النووية، وقواعد الصواريخ، وهذا سيكون أقصى ضغط على كوريا الشمالية“ حيث سيكون هناك ”عمل هجومي تشارك فيه تشكيلات لأحدث طائرات مقاتلة يطلق عليها، ملك الحرب الجوية“.

وتابع البيان أن الاستعداد الحربي المتوقع هو استفزاز عسكري خطير، وسيدفع الوضع بالفعل في شبه الجزيرة الكورية إلى شفا حرب نووية، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء المركزية الكورية.

وأوضح أن ”مثيري الحرب العسكرية الأمريكية الكورية الجنوبية يتعيّن أن يأخذوا في الاعتبار أن استفزازهم المتصاعد وإضافتهم للجرائم سيؤديان فقط إلى انتقام مروّع وتدمير الذات“.

ويأتي التحذير بعد يوم من تحذير آخر أطلقه وزير خارجية كوريا الشمالية، قال فيه إن الإدارة الأمريكية ”تتوسل“ من أجل خوض حرب نووية“.

وكان مصدر في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية قد ذكر اليوم الأحد أن عشر مقاتلات أمريكية من طرازيْ ”إف-22 و“إف-35“ وصلت إلى كوريا الجنوبية للمشاركة في تدريبات عسكرية دورية مع القوات الكورية الجنوبية، طبقًا لما ذكرته وكالة ”يونهاب“ الكورية الجنوبية للأنباء اليوم.

وتعتزم الدولتان الحليفتان بدء تدريبات ”فيجيلانت إيس“ العسكرية المشتركة غدًا الاثنين والتي تستمر خمسة أيام، الأمر الذي من شأنه أن يبرهن على قوتهما الجوية المشتركة ضد كوريا الشمالية.

ويأتي ذلك بعد أيام من إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ باليستي عابر للقارات جديد وزيادة التوترات في المنطقة.

وستشمل هذه التدريبات أكثر من 230 طائرة حربية من الجانبين، بما في ذلك طائرات متمركزة في الخارج، وتشمل ست طائرات من طراز ”إف-22“ رابتورس، وست طائرات من طراز ”إف-35″، ومن غير المعتاد أن تقوم الولايات المتحدة بنشر مثل هذه الطائرات المتقدمة في البلاد.

كما تضم تدريبات ”فيجيلانت إيس“ التي من المقرر أن تستمر خمسة أيام أكثر من 12 ألف جندي.

كما ستقوم الولايات المتحدة بحشد ست طائرات للحرب الإلكترونية، طراز“فرولر آي إيه-18 جي“ وعشرات من الطائرات المقاتلة من طرازي ”إف-15 سي“ و“إف-16″.

ومن المتوقع أيضًا أن تشارك بعض طائرات ”إف-35 بي إس“ البحرية المتمركزة في اليابان في التدريبات لتنضم إلى مقاتلات من كوريا الجنوبية من طراز ”إف-15 كي“ و“كي إف-16″ و“إف-5″ بالإضافة إلى طائرات أخرى.

وسيركز الجانبان على محاكاة الضربات الجوية الدقيقة للأهداف النووية والصاروخية الكورية الشمالية الوهمية والقاذفات المتحركة للصواريخ.

وتُجري كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدريبات ”فيجيلانت إيس“ العسكرية المشتركة بصورة نصف سنوية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك