الاتحاد الأوروبي يلوّح بتشديد العقوبات على روسيا

الاتحاد الأوروبي يلوّح بتشديد العقوبات على روسيا

عواصم- لوّح الاتحاد الأوروبي بتشديد العقوبات على روسيا إذا لم تغير خلال ثلاثة أيام سياستها حيال أوكرانيا.

وتأتي ردة فعل الاتحاد الأوروبي، بعد أن أعربت موسكو عن انزعاجها من الخطوة الأوكرانية بالتوقيع على اتفاقية الشراكة السياسية والاقتصادية مع الاتحاد، محذّرة في بيان أصدره الكرملين اليوم، من ”عواقب وخيمة“ .

وفي هذه الأثناء، أفاد مصدر دبلوماسي أوروبي الجمعة، أن الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو قرر تمديد وقف إطلاق النار 72 ساعة بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين للروس في شرق أوكرانيا.

وقال المصدر إن ”الرئيس بوروشنكو اقترح تمديد وقف إطلاق النار 72 ساعة، على أن تسمح هذه المهلة بتوفير بعض الشروط“ مثل ”الإفراج عن الرهائن“ بمن فيهم مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وضبط الحدود الروسية الأوكرانية.

وفي ظل التجاذبات السياسية بين كييف وموسكو، وحالة التوتر الأمني شرق أوكرانيا، أعلنت المفوضية العليا للاجئين للأمم المتحدة الجمعة، أن 54 ألفا و400 شخص، نزحوا داخل أوكرانيا فيما فضل 110 آلاف آخرون الفرار إلى روسيا.

وقالت المتحدثة ميليسا فليمينغ خلال مؤتمر صحافي في جنيف إن ”المفوضية العليا للاجئين لاحظت زيادة كبيرة في تنقلات السكان في أوكرانيا“.

وأوضحت أن 54 ألفا و400 نزحوا داخل البلاد ”12 ألفا من القرم والآخرون من مناطق الشرق“.

ومن بين 110 آلاف فروا إلى روسيا لم يطلب اللجوء رسميا سوى تسعة آلاف.

من جهة أخرى انتقل 700 ألف آخرون إلى بولندا وبيلاروسيا وجمهورية التشيك ورومانيا، وفق المفوضية.

وتعود الاضطرابات التي تهز أوكرانيا، إلى رفض كييف التوقيع على اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي في نهاية 2013.

وأدى تراجع الرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش في تشرين الثاني/نوفمبر، عن التوقيع على اتفاق الشراكة هذا بعد تحذيرات موسكو، إلى تعبئة جماهيرية موالية للغرب وقلب النظام وما تلا ذلك من تمرد انفصالي دام في الشرق.

وبالنهاية وقع الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو الجمعة في بروكسل على اتفاق الشراكة هذا مع الاتحاد الأوروبي، ومدد وقف إطلاق النار 72 ساعة في أوكرانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com