العالم

سناتور أمريكي يلمح إلى احتمالية توجيه بلاده ضربة استباقية ضد كوريا الشمالية
تاريخ النشر: 03 ديسمبر 2017 19:43 GMT
تاريخ التحديث: 03 ديسمبر 2017 19:50 GMT

سناتور أمريكي يلمح إلى احتمالية توجيه بلاده ضربة استباقية ضد كوريا الشمالية

ألمح سيناتور جمهوري بازر إلى احتمالية توجيه الولايات المتحدة ضربة استباقية ضد كوريا الشمالية.

+A -A
المصدر: أ ف ب

حذر السناتور الجمهوري ليندساي غراهام، الأحد من أن الولايات المتحدة تقترب من شن ضربة استباقية ضد كوريا الشمالية، كلما أطلقت بيونغ يانغ تجربة صاروخية أو نووية.

وقال غراهام عبر قناة ”سي بي اس“ ”إذا أجريت تجربة نووية تحت الأرض، عندها يتعين عليك أن تكون مستعدًا لمختلف أشكال الرد من الولايات المتحدة“.

 واضاف أن سياسة الإدارة تقوم على ”حرمان كوريا الشمالية من القدرة على ضرب أميركا بصاروخ ذي رأس نووي، وليس على احتوائها“، لافتًا إلى أنه أجرى مباحثات مع إدارة ترامب حول تلك القضية.

وأشار إلى أن ”الحرمان يعني حربًا استباقية بصفتها الملاذ الأخير.. وهذا الخيار الاستباقي يزداد ترجيحًا مع تطور التكنولوجيا التي يملكونها. كل تجربة صاروخية، كل تجربة نووية تحت الأرض تعني أن احتمالات الاصطدام تزداد“.

وأجج إطلاق كوريا الشمالية الأسبوع الفائت صاروخًا بالستيًّا عابرًا للقارات التوتر مجددًا في شبه الجزيرة الكورية.

وطالبت واشنطن بتشديد العقوبات على كوريا الشمالية، لتشمل خفض شحنات النفط لكن غراهام قال إن مخاطر الحرب تزداد رغم العمل على المستوى الدبلوماسي.

وأيدت الصين في وقت سابق فرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ، تشمل واردات الفحم وخام الحديد والصيد البحري، لكنها رفضت وقف شحن النفط الخام الى كوريا الشمالية.

 في غضون ذلك، منعت الأمم المتحدة استقبال عاملين من كوريا الشمالية، وحدّت من واردات منتجات النفط المكررة. وأعلنت بيونغ يانغ أن الصاروخ الذي جربته الأربعاء قادر على بلوغ الولايات المتحدة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك