إثيوبيا تلتزم بتجنيب مصر أضرار سد النهضة

إثيوبيا تلتزم بتجنيب مصر أضرار سد النهضة

القاهرة- أعربت إثيوبيا، اليوم الجمعة، عن التزامها بتجنّب أي ضرر محتمل من سد النهضة على استخدامات مصر من المياه.

جاء ذلك فى بيان مشترك صادر عن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى ورئيس وزراء إثيوبيا هيلى ماريام ديسالين بشأن الاجتماع الذي جمعهما أمس الخميس في مالابو، وأعلنه وزيرا خارجية مصر سامح شكري وإثيوبيا تواضروس أدهانوم في مؤتمر صحفي اليوم.

واتفقت مصر وإثيوبيا على حزمة من الإجراءات فيما يتعلق باستخداماتهما المائية أهمها أن ”الحكومة الإثيوبية تلتزم بتجنّب أي ضرر محتمل من سد النهضة على استخدامات مصر من المياه، كما تلتزم الحكومة المصرية بالحوار البناء مع إثيوبيا، والذي يأخذ احتياجاتها التنموية وتطلعات شعب إثيوبيا بعين الاعتبار“.

وقال البيان (الذي تناوب الوزيران تلاوته) إن الجانبين المصري والإثيوبي اتفقا على ”الاستئناف الفوري لعمل اللجنة الثلاثية حول سد النهضة بهدف تنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية، واحترام نتائج الدراسات المزمع إجراؤها خلال مختلف مراحل مشروع السد“.

وأشار البيان إلى أن السيسي وديسالين قررا تشكيل لجنة عليا تحت إشرافهما المباشر لتناول جوانب العلاقات الثنائية والإقليمية فى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية.

كما اتفقا على ”البدء الفوري في الإعداد لانعقاد اللجنة الثنائية المشتركة (لم يعط تفاصيل عنها) خلال ثلاثة أشهر“، واحترام مبادئ الحوار والتعاون كأساس لتحقيق المكاسب المشتركة وتجنب الإضرار ببعضهم البعض.

وأكد الطرفان على ”أولوية اقامة مشروعات إقليمية لتنمية الموارد المالية لسد الطلب المتزايد على المياه ومواجهة نقص المياه“، وكذلك ”احترام مبادئ القانون الدولي“، بحسب البيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com