أخبار

"فبركة" صحفية حول تدخل روسيا لصالح ترامب تكبّد البورصة الأمريكية 350 نقطة
تاريخ النشر: 03 ديسمبر 2017 12:13 GMT
تاريخ التحديث: 03 ديسمبر 2017 12:13 GMT

"فبركة" صحفية حول تدخل روسيا لصالح ترامب تكبّد البورصة الأمريكية 350 نقطة

شبكة "إيه بي سي"، توقف محررها، الذي فبرك تقريرًا عن اعترافات فلين.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

اعتذرت شبكة ”إيه بي سي“ التلفزيونية الأمريكية عن الخطأ، الذي اقترفه أحد محرريها، في تغطية اعترافات المستشار السابق للرئيس الأمريكي، مايكل فلين، وأدى إلى تراجع مؤشر الأسهم الأمريكي الرئيسي ”داو جونز“، بحوالي 350 نقطة.

وقال تقرير لشبكة ”فوكس نيوز“، إن المحرر الرئيسي للتحقيقات الاستقصائية في شبكة ”إيه بي سي“ بريان روس، أورد في تقريره، أن فلين تلقى تعليمات من دونالد ترامب، أثناء حملته الانتخابية، بأن يتصل بالروس، لافتًا إلى أنه سيعترف بذلك أمام لجنة خاصة؛ للتحقيق بقضية التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية لصالح ترامب، بعد أن حصل فلين على صفقة، اعتبر من خلالها ”شاهدًا“ في القضية.

شبكة ”إيه بي سي“، التي أوقفت محررها عن العمل أربعة أسابيع، غير مدفوعة الراتب، اعتذرت مكررًا عن الخبر، الذي يعني تأكيدات لتهمة التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية لصالح ترامب، الأمر الذي أربك البورصة الأمريكية، وأفقد مؤشر ”داو جونز“ 350 نقطة.

ويقول مراقبون: إن الفرق بين خبر المحرر بريان روس، وحقيقة اعترافات فلين، هو أن التعليمات التي تلقاها الأخير (ولم يتبين حتى الآن مصدرها الحقيقي)؛ للاتصال مع السفير الروسي، حصلت بعد انتهاء الانتخابات وليس خلالها، ما يعني سياسيًا وأمنيًا أن شبهة التعامل بين ترامب والروس، في هذا الموضوع بالذات، حصلت بعد فوزه في الانتخابات، وليس خلال الحملة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك