وسائل إعلام إيرانية تهاجم المرجع الشيرازي

وسائل إعلام إيرانية تهاجم المرجع الشيرازي

المصدر: طهران

بدأت منذ اليومين الماضيين وسائل إعلام إيرانية، خصوصا المحسوبة على التيار المحافظ، بمهاجمة المرجع الديني المتشدد صادق الشيرازي الذي يقيم في مدينة قم، واصفة إياه وأنصاره بالفرقة المنحرفة.

وللمرجع صادق الشيرازي خلاف مع المرشد الإيراني علي خامنئي حول مواضيع تتعلق بولاية الفقيه.

وتصاعد الخلاف بينهما بعدما حرم المرشد الإيراني ”التطبير“ وهو ضرب أعلى الرأس بالسيوف أو القامات أو ما شابه ذلك من الآلات الحادة لإخراج الدم في أيام عاشوراء ذكرى مقتل الإمام الحسين بن علي في واقعة كربلاء.

وذكر موقع ”598“ التابع للمحافظين في إيران، أن المرجع الشيرازي التقى الأربعاء مجموعة من رجال الدين والمبلغين مع قرب حلول شهر رمضان، مشيرا إلى أن هذا اللقاء تم تغطيته من قبل ثماني قنوات فضائية تابعة للفرقة الشيرازية.

ويحظى المرجع الشيرازي بنفوذ واسع في دول خليجية عدة بينها دولة الكويت والبحرين، كما يقتصر نفوذه في العراق على محافظة كربلاء.

وأشار الموقع في تقريره: ”هذه الفضائيات التي يديرها الشيرازي تكلف ملايين الدولارات وأغلب تمويلها يتم من قبل حكومات أوروبية“.

وأضاف أن ”هذه القنوات تعمل على إثارة النعرات الطائفية بين السنة والشيعة وهو أمر مثير للدهشة خصوصا وأن بعض هذه القنوات توجد لها مكاتب لإنتاج البرامج في مدينة قم“.

ودعا الموقع التابع للتيار المحافظ والنافذ في السلطة التشريعية السلطات الإيرانية إلى اتخاذ خطوات جادة وسريعة لوقف هذه القنوات المحرضة على الفتنة، مؤكدا أن مكاتب هذه القنوات لم تحصل على ترخيص وتعمل من داخل منازل.

وبحسب التقرير فإن الشيخ ياسر الحبيب الذي يحمل الجنسية الكويتية والمقيم في لندن يعمل أيضا في خدمة المشروع الشيرازي.

بدوره، أعلن الداعية الإيراني البارز، الشيخ دانشمند، براءته من التيار الشيرازي والمواضيع التي تبثها قنواته الفضائية.

وقال دانشمند بحسب صحيفة كيهان الإيرانية، ”أنا جندي من جنود الثورة الإسلامية، وحتى لو قطعت أوصالي لن أتخلى عن النظام وولاية الفقيه“، مؤكدا: ”لن أقف بوجه النظام وقائده السيد علي خامنئي“.

ولفت الداعية الإيراني المعروف إلى أن ”الفرقة الشيرازية تسعى لإثارة الخلافات وتعكر وحدة الشيعة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com