أخبار

البابا يستخدم كلمة "روهينغا" علنًا للمرة الأولى خلال جولة بآسيا
تاريخ النشر: 01 ديسمبر 2017 15:42 GMT
تاريخ التحديث: 01 ديسمبر 2017 15:44 GMT

البابا يستخدم كلمة "روهينغا" علنًا للمرة الأولى خلال جولة بآسيا

في أول محطة من جولته في ميانمار لم يستخدم البابا كلمة روهينغا لوصف اللاجئين وهو مصطلح ترفض الحكومة والجيش استخدامه

+A -A
المصدر: رويترز

استخدم البابا فرنسيس، اليوم الجمعة، كلمة ”روهينغا“ علنًا للمرة الأولى، خلال جولته الحالية لآسيا للإشارة إلى اللاجئين الذين هربوا بأعداد كبيرة من العنف في ميانمار.

وقال البابا في كلمة مرتجلة بعد الاجتماع مع 16 لاجئًا نقلوا إلى داكا عاصمة بنغلادش من مخيماتهم في كوكس بازار قرب الحدود مع ميانمار، إن الله موجود أيضًا في قلوب ”الروهينغا“.

وأضاف بقوله: ”باسم كل من اضطهدوكم وآذوكم أطلب منكم الصفح، أناشد قلوبكم الكبيرة أن تمنحنا الصفح الذي ننشده“.

وبدا البابا متجهمًا فيما أخبره كل فرد من أفراد المجموعة التي شملت 12 رجلًا و4 نساء بينهن فتاتان قصصهم عبر مترجمين في ختام الاجتماع.

وفي أول محطة من جولته، في ميانمار، لم يستخدم البابا كلمة روهينغا لوصف اللاجئين وهي مصطلح ترفض الحكومة والجيش استخدامه.

وفر أكثر من 625 ألفًا من الروهينغا المسلمين إلى بنغلادش في أواخر شهر آب/أغسطس الماضي، بعد حملة من جيش ميانمار ردًا على هجمات نفذها مسلحون من الروهينغا على مواقع أمنية، ومعظم الروهينغا دون جنسية وتنظر لهم ميانمار التي تسكنها أغلبية بوذية على أنهم مهاجرون بشكل غير مشروع.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك