تقرير: بوتين بحاجة لتسوية عاجلة في سوريا لإنقاذ صورة روسيا

تقرير: بوتين بحاجة لتسوية عاجلة في سوريا لإنقاذ صورة روسيا

المصدر: إرم نيوز

قال مركز أبحاث أمريكي إن التحركات الماراثونية التي يقوم بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإنهاء الحرب في سوريا تهدف إلى إنقاذ صورة بلاده كقوة عظمى وتجنب مشاركة الجيش الروسي في نزاع مسلح خارجي لفترة طويلة خلال السنوات المقبلة.

وأضاف ”معهد الخليج العربي“، ومقره واشنطن، أن بوتين بات في وضع صعب الآن فيما يتعلق بإرضاء جميع الأطراف بالنسبة للتسوية السورية خاصة إيران والولايات المتحدة والسعودية وإسرائيل، مشيرًا إلى أنه في حال انحيازه لطهران فإن ذلك سيؤدي إلى تدهور علاقات موسكو مع دول أخرى.

وأوضح المعهد، في تقريره الأسبوعي، أن جهود بوتين في سوريا لا تعكس بالضرورة توسع دور روسيا كقوة عظمى في الشرق الأوسط والعالم، كما يحلو للبعض أن يصفها، بل هي مؤشر على أن ”بوتين قلق من أنه في حال استمرار النزاع في سوريا فإن ذلك سيؤثر على قدرة موسكو في السيطرة على الوضع.“

وأشارإلى أن هذا سيؤدي إلى ”تشويه صورة روسيا كقوة عظمى، لذلك فإن بوتين بحاجة إلى تسوية عاجلة في سوريا، لأنه في حال عدم تحقيق هذه التسوية فإن ذلك سيولد له مشكلات يسعى جاهدًا لتجنبها وخاصة استمرار مشاركة روسيا العسكرية في النزاعات الخارجية والمخاطر المحيطة بهذه المشاركة.“

واعتبر التقرير أنه في حال تدخل تركيا عسكريًا بشكل واسع ضد الأكراد في سوريا فإن ذلك قد يعطي الرئيس رجب طيب أردوغان مبررًا جديدًا للمطالبة بتنحية رئيس النظام السوري بشار الأسد، ما قد يدفع بوتين إلى الدفاع عن الأسد، مضيفًا ”أن هذا الموقف من بوتين قد يؤدي إلى تجدد التوتر في العلاقات بين روسيا وتركيا.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة