ميركل تعرض على ”الاشتراكيين الديمقراطيين“ التفاوض لتشكيل ائتلاف حاكم في ألمانيا – إرم نيوز‬‎

ميركل تعرض على ”الاشتراكيين الديمقراطيين“ التفاوض لتشكيل ائتلاف حاكم في ألمانيا

ميركل تعرض على ”الاشتراكيين الديمقراطيين“ التفاوض لتشكيل ائتلاف حاكم في ألمانيا

المصدر: الأناضول

عرضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الإثنين، على الحزب ”الاشتراكي الديمقراطي“ (يسار وسط) المشاركة في مفاوضات لتشكيل ائتلاف حاكم، يقود البلاد في السنوات الأربع المقبلة.

جاء ذلك بعد نحو أسبوع من فشل مفاوضات ”الاتحاد المسيحي“، الذي تتزعمه ميركل، مع الحزب ”الديمقراطي الحر“، و“الخضر“، لتشكيل ائتلاف حاكم، إثر خلافات حول ملفات الهجرة واللاجئين، والسياسة المالية.

وقالت ميركل، في تصريحات صحفية عقب اجتماع لقيادات ”الاتحاد المسيحي“ في برلين: ”نطرح عرضًا لمحادثات مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي حول تشكيل ائتلاف حاكم جديد“. وأضافت: ”نحن نعي ذلك جيدًا“، حسب ما نقلته صحيفة ”دي فيلت“ الألمانية الخاصة.

وتابعت: ”جاهزون لبدء المحادثات مع الاشتراكيين الديمقراطيين“. ومضت قائلة: ”نريد إجراء محادثات جادة وأمينة ومتحمسة، سنخوض هذه المحادثات؛ انطلاقًا من برنامج الاتحاد المسيحي، الذي يحوي حلولًا مهمة للتحديات المختلفة في ألمانيا، لكننا نعي أننا بحاجة للوصول لحلول توافقية“ مع الاشتراكيين الديمقراطيين.

وأردفت: ”ألمانيا في حاجة لحكومة مستقرة؛ بسبب التحديات والقضايا المهمة الحالية في أوروبا والعالم“.

وكان الحزب الاشتراكي الديمقراطي أعلن أكثر من مرة، عقب الانتخابات التشريعية التي أجريت في 24 سبتمبر/أيلول الماضي، رفضه المشاركة في ائتلاف حاكم، على خلفية النتائج المخيبة التي حققها في الانتخابات.

غير أن رئيسه مارتن شولتز عاد وأعلن، قبل أيام، رغبته في عرض ملف المشاركة في الحكومة على أعضاء الحزب للتصويت عليه.

ويعتقد الحزب أن مشاركته في ائتلاف حاكم مع ”الاتحاد المسيحي“، خلال السنوات الأربع الماضية، ومساومته حول مبادئه وأفكاره، كلفته تراجعًا انتخابيًا غير مسبوق، من 26% من الأصوات في انتخابات 2013 إلى 20.5% هذا العام.

ودعا رئيس البلاد، فرانك فالتر شتاينماير، قيادات ”الاتحاد المسيحي“، و“الاشتراكيين الديمقراطيين“ للقاء في قصر الرئاسة في برلين، الخميس المقبل، فيما يبدو محاولة لإقناعهم بتشكيل ائتلاف حاكم.

وفي حال فشل ميركل في تشكيل ائتلاف حاكم، يمكن للرئيس أن يحل البرلمان ويقرر التوجه إلى انتخابات مبكرة، وفقًا للمادة 63 من الدستور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com