أمريكا تدعو العراقيين إلى تجاوز الطائفية

أمريكا تدعو العراقيين إلى تجاوز الطائفية

القاهرة- دعا وزير الخارجية الاميركي جون كيري، الأحد، في القاهرة القادة العراقيين إلى تجاوز الانقسامات الطائفية، مؤكداً أن بلاده ليست مسؤولة عن الأزمة الناجمة عن هجوم إسلاميين متطرفين سنة، ولا تسعى إلى ”اختيار“ زعيم للعراق.

وقال وزير الخارجية إن الولايات المتحدة تريد أن يجد الشعب العراقي قيادةً مستعدة لتمثيل كل العراقيين، لكن واشنطن لن تنتقي أو تختار القيادة في بغداد.

ومع أن الولايات المتحدة، التي أطاحت إثر غزو العراق في 2003 بنظام صدام حسين، لم تطالب رسمياً باستقالة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، فلا تخفي انتقادها للمالكي المتهم بتعميق الانقسام بين طوائف البلاد.

وقال كيري إن ”تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) يتبنى إيديولوجية تقوم على العنف والقمع، إنه تهديد ليس فقط للعراق بل للمنطقة بأسرها“.

وأضاف: ”نحن في لحظة حرجة وعلينا أن نحث القادة العراقيين على تجاوز الاعتبارات الطائفية والتحدث إلى الجميع“.

وأوضح أن ”الولايات المتحدة بذلت الدم وعملت بجهد لسنوات حتى يختار العراقيون قادتهم، لكن داعش عبرت من سوريا وبدأت التآمر من الداخل ومهاجمة طوائف وهم من يحاولون التدخل لمنع العراق من اختيار القيادة التي يريد“.

وكان كيري يتحدث في القاهرة في بداية جولة بالشرق الأوسط من المتوقع أن يزور خلالها العراق، حيث استولى متشددون سنة على مساحات واسعة من الأراضي في شمال البلاد وعلى كميات كبيرة من الأسلحة من جيش حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com