روسيا تتأهب عسكرياً لتعزيز حدودها مع أوكرانيا

روسيا تتأهب عسكرياً لتعزيز حدودها مع أوكرانيا

موسكو– أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، السبت، أن الرئيس فلاديمير بوتين أمر بوضع القوات في وسط البلاد في ”حالة تأهب قتالي“، وذلك غداة تأكيد الكرملين بتعزيز الوجود العسكري على الحدود مع أوكرانيا.

وصرح شويغو أن ”القوات في المنطقة العسكرية الوسطى بالإضافة إلى تشكيلات ووحدات عسكرية على أراضيها في حالة تاهب قتالي بموجب الأمر الصادر عن بوتين، بحسب وكالة الأنباء الروسية.

وأضاف أن بوتين أصدر أمر التأهب، بعد أن أمر بإجراء مناورات لم تكن مقررة بين 21 و28 حزيران / يونيو.

وكان الرئيس الأوكراني أصدر، الجمعة، قراراً بوقف إطلاق النار من جانب واحد لمدة أسبوع في شرق أوكرانيا، وذلك للسماح للانفصاليين بتسليم أسلحتهم، إلا أن الكرملين انتقد القرار، مشيراً إلى أنه لم يرفق بدعوة للانفصاليين إلى الحوار.

كما طالب مكتب بوتين باعتذار من كييف على إطلاق النار على مركز حدودي قائلاً إن ”ضابط من الجمارك الروسية أصيب في الحادث“.

من جهته، أعلن رئيس أركان الجيوش الروسية الجنرال فاليري جيراسيموف أن أكثر من 65 ألف جندي و180 مقاتلاً و60 مروحية وخمسة آلاف وحدة من المعدات العسكرية ستشارك في المناورات الجديدة.

ومن أبرز اهداف المناورات تحركات للجنود على مسافات طويلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com