خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يلقي بظلاله على قمة دول ”الشراكة الشرقية“ – إرم نيوز‬‎

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يلقي بظلاله على قمة دول ”الشراكة الشرقية“

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يلقي بظلاله على قمة دول ”الشراكة الشرقية“

المصدر: د ب ا

يلتقي زعماء الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، مع نظرائهم من 6 دول شرق التكتل، لكن من المحتمل أن يلقي خروج بريطانيا من التكتل بظلاله على القمة التي تعقد في بروكسل.

وستكون هذه هي خامس قمة منذ عام 2009، والتي يجتمع فيها الاتحاد الأوروبي مع زعماء أرمينيا وأذربيجان وبيلاروس وجورجيا وملدوفا وأوكرانيا، التي كانت تخضع للنفوذ الروسي الثقيل، لدفعها للتقارب مع أوروبا سياسيًا واقتصاديًا.

ولكن من المتوقع أن تلقي المفاوضات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بظلالها على الحدث، حيث ستشارك فيه رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي.

ويحاول الاتحاد الأوروبي الإبقاء على توازن بين تعزيز التعاون مع دول، فيما تسمى بالشراكة الشرقية، بينما يؤكد على أن إطار العمل يهدف إلى عدم المواجهة تجاه روسيا، التي ربما تنظر إلى تلك الجهود بوصفها انتهاكًا لسلطتها على المنطقة.

وسيجري الزعماء تقييمًا للانجازات الأخيرة، مثل رفع القيود عن الحصول على التأشيرات لمواطني أوكرانيا وجورجيا، عندما يتوجهون إلى الاتحاد الأوروبي.

وسيبحثون أيضًا كيفية تحقيق مزيد من التعاون لإقامة اقتصاديات وحوكمة واتصال ومجتمعات أقوى في الدول الـ 6 المشاركة.

وبينما سيتم تمثيل أرمينيا وأذربيجان وجورجيا ومولدوفا وأوكرانيا من قبل رؤساء ورؤساء وزراء، سترسل بيلاروس وزير الخارجية، فلاديمير ماكي، على الرغم من تقديم دعوة إلى الرئيس الكسندر لوكاشينكو.

وهذه هي المرة الأولى، التي يدعو فيها الاتحاد الأوروبي لوكاشينكو، الذي كان اسمه مدرجًا على قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي خلال قمم ”الشراكة الشرقية“ السابقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com