جولة المفاوضات النووية الإيرانية تنتهي دون تقدم

جولة المفاوضات النووية الإيرانية تنتهي دون تقدم

المصدر: فيينا- من أحمد الساعدي

انتهت الجولة الخامسة من المفاوضات بين طهران ومجموعة 5+1، التي عقدت في النمسا خلال الأيام الخمسة الماضية، دون التوصل إلى اتفاق ينهي أزمة الملف النووي الإيراني.

وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في مؤتمر صحفي عقب انتهاء المفاوضات، الجمعة، إن ”الخلاف بشأن قضايا رئيسية، ما زالت قائمة“، مشيرا إلى أن بلاده ترفض مزيدا من طلبات دول مجموعة 5+1، خلال المحادثات النووية.

وأضاف ظريف أن ”وجهات النظر بين الدول الغربية الست، مختلفة حول القضايا المطروحة“، مجددا تمسك طهران باستمرار المفاوضات لحين التوصل إلى اتفاق نهائي شامل.

وتابع أن ”وجود وفد بلاده المفاوض في فيينا، يؤكد نيته في الوصول إلى حل نهائي“، كاشفاً عن أن الجولة المقبلة للمحادثات ستعقد في 2 تموز/ يوليو المقبل، وأنها ستستمر لحين التوصل إلى نتیجة.

ونقلت وكالة ”تسنيم“ الإخبارية، المقربة من الحرس الثوري الإيراني، عن مصادر مقربة من الوفد الإيراني المفاوض، قولها إن ”بنود الخلاف بين الطرفين تمحورت حول رفع الحظر عن طهران، وعدد أجهزة الطرد المرکزي“.

من جانبها، قالت رئيسة الوفد الأمريكي المفاوض، الجمعة، إنه ”من غير الواضح إن كانت إيران مستعدة لاتخاذ الخطوات اللازمة لتؤكد للعالم أن طموحاتها النووية سلمية بالكامل مع اقتراب نهاية مهلة المفاوضات في 20 تموز/ يوليو المقبل“.

وقالت وكيلة وزير الخارجية للشؤون السياسية التي تقود الوفد الأمريكي، ويندي شيرمان، إن ”الجولة الخامسة من المحادثات لم تتمخض عن مسودة اتفاق، لكنها أسفرت عن وثيقة عمل متخمة بالنقاط الخلافية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com