الفلسطينيون يحتجون على تنظيم مهرجان ”أيام القدس في براغ“

الفلسطينيون يحتجون على تنظيم مهرجان ”أيام القدس في براغ“

المصدر: براغ- من الياس توما

احتجت السفارة الفلسطينية في براغ لدى محافظ العاصمة التشيكية على تنظيم مهرجان ”أيام القدس في براغ“ منبهة إلى أن هذا الأمر يتعارض والقانون الدولي لأن القدس الشرقية هي أراض فلسطينية تحتلها إسرائيل وفق قرارات الأمم المتحدة منذ عام 1967.

وورد في الرسالة التي اطلعت عليها ”إرم“ والتي وجهتها السفارة للمحافظ بأن مشاركة بلدية العاصمة في تنظيم مهرجان ”أيام القدس في براغ“ الذي حمل تسمية القدس ككل ورعاية إسرائيل رسميا لهذه الفعالية يتعارض والقانون الدولي ومع قرارات الأمم المتحدة التي تدعو إسرائيل إلى سحب قواتها من الأراضي المحتلة في عام 1967 بما فيها القدس الشرقية التي تعد عاصمة الدولة الفلسطينية.

وأضافت الرسالة بأن عدم أخذ هذه الحقيقة بعين الاعتبار لا يساهم في العملية السلمية، مؤكدة عدم موافقتها على أي خرق للقانون الدولي.

وأيد وزير الخارجية التشيكي الأسبق الرئيس الأسبق للجمعية العامة للأمم المتحدة يان كافان هذا الاحتجاج الفلسطيني مؤكدا مشروعيته ومتسائلا فيما إذا كانت إدارة العاصمة براغ غير مثقفة حقيقة إلى درجة أنها لا تعلم شيئا عن الفرق الهائل بين القدس الغربية والقدس الشرقية أم أن الأمر استفزاز متعمد تجاه فلسطين أو تشكيك بالمفاوضات حول التسوية السلمية.

وأضاف: ”ألم يكن من واجب الخارجية التشيكية أيضا تنبيه بلدية براغ إلى ضرورة احترام القانون الدولي؟“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com