50 ألف سجين منذ الانقلاب.. حبس صحافي تركي 3 سنوات بسبب تغريدة حذفت بعد دقيقة – إرم نيوز‬‎

50 ألف سجين منذ الانقلاب.. حبس صحافي تركي 3 سنوات بسبب تغريدة حذفت بعد دقيقة

50 ألف سجين منذ الانقلاب.. حبس صحافي تركي 3 سنوات بسبب تغريدة حذفت بعد دقيقة
Protestors carry signs and copies of the Cumhuriyet daily during a demonstration in front of Istanbul's court house on September 25, 2017 during a hearing in the trial of journalists of the newspaper. The case, which opened in Istanbul in July, involves 17 current and former writers, cartoonists and executives from Cumhuriyet, including editor-in-chief Murat Sabuncu and chief executive Akin Atalay, and is the latest to get underway for journalists in Turkey under the state of emergency imposed after the botched putsch, fuelling growing concerns over press freedoms in the country. / AFP PHOTO / YASIN AKGUL

المصدر: رويترز

قضت محكمة تركية بسجن صحافي، من صحيفة ”جمهوريت“ المعارضة، لمدة ثلاث سنوات، اليوم الثلاثاء، بتهمة ”نشر دعاية إرهابية“، في تغريدة على ”تويتر“ نشرتها الصحيفة لفترة وجيزة في مايو/أيار الماضي.

واتهم رئيس تحرير النسخة الإلكترونية للصحيفة، أوجوز جوفي، بتشويه حملة أنقرة على أنصار رجل الدين ”فتح الله غولن“ المقيم في الولايات المتحدة، والذي تقول الحكومة إنه الرأس المدبر وراء محاولة انقلاب فاشلة العام الماضي.

وكانت التغريدة ذكرت أن ممثل ادعاء قُتل في حادث طريق مستخدمة تعبير ”دهسته شاحنة“. وقالت الصحيفة، وهي من أعمدة المؤسسة العلمانية في البلاد منذ زمن بعيد، إنها عدلت التغريدة بعد دقيقة واحدة لتقول إنه ”لقي حتفه بطريقة مؤسفة في حادث شاحنة“.

وممثل الادعاء، الذي توفي، كان أعد عريضة اتهام ضد شبكة غولن. وينفي رجل الدين أي دور له في محاولة الانقلاب.

وقالت وكالة ”الأناضول“ التركية الرسمية للأنباء: إن جوفين حكم عليه بالسجن ثلاث سنوات وشهر. وكان حبس احتياطيًا في مايو/أيار؛ لكن أخلي سبيله في يونيو/حزيران انتظارًا لمحاكمته.

وتجري محاكمة أكثر من 12 عاملًا بصحيفة ”جمهوريت“ في قضية منفصلة، يقول فيها ممثلو الادعاء إن الصحيفة سيطر عليها أنصار غولن، واستخدموها لاستهداف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والتغطية على أعمال جماعات إرهابية.

ويطالب الادعاء بالسجن 43 عامًا لطاقم الصحيفة المتهم باستهداف أردوغان بـ“أساليب حرب غير متماثلة“. وينفي المتهمون ذلك.

ومنذ محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو/تموز 2016 سجنت تركيا أكثر من 50 ألف شخص، وأغلقت أكثر من 130 وسيلة إعلامية، ما أثار مخاوف بين حلفائها الغربيين بشأن تدهور أوضاع الحقوق والحريات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com