القلق الإسرائيلي يتزايد على مصير المستوطنين الثلاثة – إرم نيوز‬‎

القلق الإسرائيلي يتزايد على مصير المستوطنين الثلاثة

القلق الإسرائيلي يتزايد على مصير المستوطنين الثلاثة

المصدر: القدس المحتلة - من نظير طه

أعلن مسؤولون أمنيون إسرائيليون أن التقديرات الرسمية تشير إلى أن المستوطنين الثلاثة المخطوفين، الخميس الماضي، موجودون على قيد الحياة، لكن يتزايد القلق في إسرائيل على مصيرهم.

فقد مرت خمسة أيام منذ عملية الاختطاف، من دون أن يجري الخاطفون أي اتصال مع جهاز الأمن الإسرائيلي أو يرسلوا إشارة على أن المخطوفين على قيد الحياة، بحسب صحيفة ”هآرتس“ الإسرائيلية.

وأشار المحلل العسكري عاموس هارئيل، إلى أنه في عمليات اختطاف سابقة تم تنفيذها في الضفة الغربية، تكاد لا توجد حالات تم فيها احتجاز المخطوفين على قيد الحياة، وذلك على خلفية تقديرات الخلايا التي نفذت عمليات كهذه أن السيطرة الاستخباراتية القوية لجهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) وأجهزة الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية لا تسمح باحتجاز المخطوفين على قيد الحياة من دون أن يتم اكتشافهم وإلقاء القبض عليهم بسرعة.

من جانبه، قال رئيس الدائرة السياسية والأمنية في وزارة الأمن الإسرائيلية عاموس غلعاد، إن فرضية العمل لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية هي أن المخطوفين الثلاثة على قيد الحياة، وأن ”كل العمليات في هذه الحملة العسكرية الهائلة تهدف إلى إعادتهم سالمين ومعافين وأحياء إلى البيت“.

وأردف غلعاد أنه ”نعمل بموجب فرضية العمل ونسعى إلى إعادتهم، وخلال ذلك نوجه ضربات لحماس. وهذه ليست إشارة لحماس وإنما ضربات ضدها“.

واعتبر غلعاد أن السلطة الفلسطينية لن تتمكن من بسط السيطرة الأمنية على الضفة الغربية وأنه ”من خلال تجربة طويلة معهم، فإنه في هذه المرحلة ليس بإمكانهم تحمل مسؤولية مستقلة، وثمة حاجة إلى فترة طويلة، وأعتقد أنه ليس باستطاعتهم تحمل المسؤولية السياسية المطلوبة ضد حماس. ليس لديهم قدرة كهذه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com