أمريكا وتركيا تؤمنان سفارتيْهما في بغداد

أمريكا وتركيا تؤمنان سفارتيْهما في بغداد

المصدر: عواصم ـ من مهند الحميدي

اعتزمت كلٌّ من الولايات المتحدة وتركيا إرسال قوات عسكرية لتأمين سفارتيْهما وقنصلياتهما في العاصمة العراقية والمدن الأخرى، على خلفية تردي الأوضاع الأمنية وتعرض السفارة الأمريكية للخطر، واختطاف مواطنين أتراك في الموصل.

وأبلغ الرئيس الأمريكي باراك أوباما الكونغرس بإرسال 275 من أفراد الجيش الأمريكي إلى العراق لحماية ما سماه بالمصالح الأمريكية.

وأكد أوباما أن القوات مسلحة جيداً استعداداً للقتال إذا تطلب الأمر، في سبيل حماية مقر السفارة والمواطنيين الأمريكيين.

وكانت الولايات المتحدة قالت إنها قد تشن ضربات جوية لوقف التقدم السريع الذي حققه المتشددون المسلحون في شمال العراق.

في حين تعتزام الحكومة التركية إرسال قوات خاصة إلى العراق لحماية سفارتها وقنصلياتها في الموصل وأربيل والبصرة.

وكان مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ”داعش“ أعلنوا في 11 حزيران / يونيو سيطرتهم على القنصلية التركية في الموصل، بعد بسط نفوذهم على المدينة ونقل 49 موظفاً، ومن بينهم القنصل العام أوز تورك يلماز، إلى أحد الأماكن في مركز المدينة.

كما اختطف التنظيم ٣١ عاملا تركياً في محطة كهربائية بناحية القيارة التابعة للموصل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com