إيران تغلق وكالة وموقعًا إخباريين بسبب بثهما كلمة لأحمدي نجاد – إرم نيوز‬‎

إيران تغلق وكالة وموقعًا إخباريين بسبب بثهما كلمة لأحمدي نجاد

إيران تغلق وكالة وموقعًا إخباريين بسبب بثهما كلمة لأحمدي نجاد

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلن رئيس تحرير وكالة أنباء ”أريا“، أمير محبيان ، يوم الجمعة إغلاق  السلطات الإيرانية وحجبها الوكالة الإخبارية بسبب نشر فيديو لكلمة أحمدي نجاد التي هاجم خلالها عائلة لاريجاني بشدة واتهمها بالفساد“.

وقال محبيان:“لم تُبلغنا السلطات القضائية أو تعلن عن أي منع لنشر فيديو كلمة أحمدي نجاد في وسائل الإعلام من قبل، لهذا كان قرار إغلاق الوكالة دون تذكير أو إعلان مسبق مفاجئًا لنا“.

وأضاف:“لو كانت الجهات المعنية أخبرتنا، كما فعلت من قبل مع مديري موقع ”أبارات“ عندما طلبوا منهم إزالة الرابط لكلمة أحمدي نجاد، بالتأكيد لما قمنا بنشر الفيديو“.

ونقلت مواقع في شبكة ”التليغرام“  أخبارًا عن  حجب موقع ”دولت بهار“ التابع لتيار أحمدي نجاد بسبب كلمته الأخيرة التي هاجم فيها رئيس القضاء الإيراني صاىق لاريجاني.

وهاجم ”أحمدي نجاد“ عائلة لاريجاني التي تسيطر على القضاء ومجلس الشورى، واتهمها بـالظلم والقمع، والرضوخ للأجنبي، على حدّ تعبيره.

كما اتهمها بالاستحواذ على السلطة والثروة والمناصب، وبالمقابل اعتقال وتعذيب كل من ينتقدها، وذلك خلال كلمة ألقاها يوم الأربعاء أمام حشد من أنصاره ومساعديه السابقين، الذين تجمّعوا لمناصرة ”حميد بقائي“ المعاون الأسبق لأحمدي نجاد، الذي قرر الاعتكاف والاعتصام بمزار ”شاه عبدالعظيم“ الديني بدل الحضور إلى جلسة محاكمته التي كانت مقررة صباح يوم الأربعاء.

وقال ”أحمدي نجاد“ خلال كلمته التي نُشر مقطع منها على موقع ”دولت بهار“ التابع له والذي تمّ حجبه: ”إن استدعاء مساعديه وأعضاء حكومته السابقين يأتي في إطار زيادة الضغوط عليه لعدم كشفه ملفات فساد رئيس القضاء آيت الله صادقي آمولي لاريجاني وأشقائه“.

ويظهر في الفيديو ”حميد بقائي“ المعاون التنفيذي السابق لأحمدي نجاد، الى جانب مستشاره الإعلامي علي جوانفكر، وحبيب الله خراساني من كبار مسؤولي حكومته، والذي اعتقل سابقًا لمدة تسعة أشهر بتُهم فساد، لكن ”أحمدي نجاد“ قال إن مستشاره الإعلامي تم اعتقاله وتعذيبه لانتزاع اعترافات منه ضد رئيسه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com