نعوم تشومسكي: الديمقراطية تتلاشى في أوروبا

نعوم تشومسكي: الديمقراطية تتلاشى في أوروبا

المصدر: براغ- من الياس توما

أكد المفكر الأمريكي البارز نعوم تشومسكي أن سياسة الدول الـ28 في الاتحاد الأوروبي تتواجد تحت قيادة مؤسسات غير منتخبة كالمفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي، مما يعني حسب رأيه أن الديمقراطية في أوروبا تتلاشى.

ورأى انه ليس هناك أهمية كبيرة لاختيار الناس أعضاء البرلمان الأوروبي؛ لأن هذا البرلمان يستطيع فقط التعبير عن رأيه في حين أن القرار يتخذ من قبل الترويكا.

وأضاف في حديث للتلفزيون التشيكي، الأحد، بأنه على أوروبا أن لا تتبنى مركزية السلطة والمؤسسات التي لم ينتخبها أحد، معتبرا أن الدليل على تراجع المبادئ الديمقراطية في أوربا يكمن مثلا في سياسة ضغط النفقات التي لم يقرها البرلمان الأوروبي أبدا.

واعتبر هذه السياسة بأنها مضرة وبشكل كبير للناس في أوروبا، وأنها تناسب بعض قطاعات المجتمع مثل المصارف الأوروبية والمؤسسات المالية التي لا تهتم بموضوع إلغاء الدولة الاجتماعية.

ورأى أن الديمقراطية لا تسود حتى في الولايات المتحدة، حيث يسود ما أسماه بالبلوتوقراطية التي يوجد فيها العديد من الحريات مثل حرية التعبير، غير أن 70% من الناس ليس لهم أي تأثير على السياسة.

وأشار إلى دراسة سياسية أجريت في الولايات المتحدة مؤخرا، أظهرت أن جزءا قليلا من السكان يقرر موضوع السياسة وهم الجزء الغني، أما الناس الأقل غنى فإن تأثيرهم أقل في السياسة، مما يعني حسب قوله أن 70% من الناس لا يساهمون في التأثير على السياسة وبالتالي فهذه ليست ديمقراطية.

وأكد أن التأثير الحاسم على السياسة في الولايات المتحدة يتواجد بأيدي الاحتكارات الكبيرة والأغنياء، مشيرا إلى أن المرشح لرئاسة أمريكا يمكن أن يترشح فقط بتجميع مئات الملايين من الدولارات وبدونها لا يستطيع أن يترشح، ولهذا فإن المرشحين في الانتخابات يدافعون عن مصالح وأهداف الأغنياء فقط.

ورأى أن العالم المعاصر مهدد بخطرين؛ الأول نشوب حرب نووية والثاني خطر تدمير البيئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com